اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الوكـيل العام للمـلك يكشـف عن نتائج التشـريح على “حسنـة الوالي” ويعتبر الوفاة طبيعية، والقضية قد تتجه نحو التصعيد

الوكـيل العام للمـلك يكشـف عن نتائج التشـريح على “حسنـة الوالي” ويعتبر الوفاة طبيعية، والقضية قد تتجه نحو التصعيد

نشر يوم أمس الجمعة بلاغ للوكيل العام للملك بمحكمة الأستئناف بالعيون المحتلة أكد فيه الأخير على أن وفاة الشهيد البطل المعتقل السياسي ” حسنة الوالي ” كانت  ” طبيعية ناتجة عن المرض الذي كان يعاني منه و بسبب مضاعفات داء السكري الذي كان مجهولا من قبله “.  

وفي هذا السياق تخوف المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان في بيان صادر عنه، توصّلت شبكة ميزرات الإعلامية بنسخة منه من أن لا يكشف التشريح الطبي لأسباب سياسية عن الحقيقة الكاملة لظروف و ملابسات الوفاة الغامضة لمعتقل الرأي الصحراوي ” حسنة الوالي ” الذي ظل قيد حياته يشتكي لعائلته ورفاقه من آلام حادة على مستوى الإبهام في يده اليمنى  خضع على إثره لعمليتين جراحيتين.  

واستغراب المكتب ذاته بأن يكون “حسنة الوالي” مصابا بداء السكري دون أن يشعر بأعراضه و دون أن تكون إدارة السجن على معرفة كاملة بوضعيته الصحية، اعتبارا لما جاء في بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج التي أكدت بأن الفقيد حظي طيلة فترة اعتقاله بالرعاية الطبية الضرورية تمثلت في العديد من الفحوصات و العلاجات الطبية التي بلغ عددها ـ حسب ما جاء في البلاغ ـ 36 فحصا طبيا ، 20 منها بمصحة المؤسسة و 16 فحصا بالمستشفى العمومي بمدينتي العيون و الداخلة.   

ومن جهة أخرى قد تتجه قضية الشهيد بعد هذا البلاغ المفاجئ نحو التصعيد حسب ما أكده نشطاء صحراويين بمدينة الداخلة المحتلة لمدير مكتب شبكة ميزرات بالمدينة.  

و بحسب إفادة عائلة  “حسنة الوالي” فأنها لم تبلغ من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون و لا من طرف وكيل الملك بالمحكمة الأبتدائية  بالداخلة ، حيث فوجئت مساء أمس الجمعة بعناصر الشرطة القضائية المغربية يطرقون باب منزلها لمطالبة أم الشهيد “حسنة الوالي” و أحد أخوته بالحضور إلى مقر مفوضية الشرطة المغربية ، مع العلم أن العائلة المتكونة من 07 أفراد لم يتقدموا بشكوى لدى مصالح الشرطة المغربية ، بقدر ما وضعوا شكاوى في قضية وفاة ابنها الغامضة لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف و لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ، و هي الشكوى التي لم تتم الإشارة إليها في البلاغ المذكور ، و هو ما اعتبرته العائلة تجاوزا لها و لمطالبها المحددة في:  

_إجراء تحقيق في وفاة ابنها المعتقل حسن”حسنةالوالي”.  
                                                         
_إجراء تشريح طبي من طرف أطباء مختصين لتحديد أسباب و ساعة و تاريخ وفاة ابنها.                                 
_تمكين العائلة من ملف طبي متكامل يتطرق إلى الوضعية الصحية لابنها منذ إجرائه لعمليتين جراحيتين على مستوى يده اليمنى بالمستشفى الإقليمي و العسكري بالداخلة إلى إخضاعه للعلاج بذات المستشفيين إلى أن توفي بتاريخ 28 سبتمبر 2014 حسبما أعلنته إدارة المستشفى العسكري بالداخلة.                               
_استدعاء الشهود من السجناء الذين كانوا على مقربة من معاناته الصحية منذ اعتقاله إلى أن غادرهم بتاريخ 24 سبتمبر 2014 متوجها إلى المستشفى.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.