اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الفريق الأممي المكلف بالاحتجاز التعسفي «يصـفع» المغرب بتقرير “أســــود” ويتهمه بانتزاع اعترافات تحت التعذيـــب.

الفريق الأممي المكلف بالاحتجاز التعسفي «يصـفع» المغرب بتقرير “أســــود” ويتهمه بانتزاع اعترافات تحت التعذيـــب.

تلقت المملكة المغربية  في ملف حقوق الإنسان بالصحراء الغربية صفعة جديدة وقوية للغالية من خلال تقرير الفريق الأممي المكلف بالاحتجاز التعسفي والذي  قدم صورة قاتمة عن ظروف الاعتقال وعن ممارسة التعذيب بالمملكة المغربية والصحراء الغربية، خصوصا عندما يتصل الأمر بقضايا مرتبطة بـ المطالبة بتقرير المصير بالصحراء الغربية، أو بأمن الدولة، والإرهاب، أو الانتماء إلى الحركات الإسلامية.

وسيعرض التقرير المذكور الأسبوع المقبل أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف، حيث سيواجه المغرب لحظات عصيبة بحسب تحليل مراقبين.

هذا وسجلت شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية برتياح كبير بعد الإشارات الواضحة التي تحدث عنها التقرير والتي تؤكد أن سلطات الاحتلال المغربي قد ارتكبت جرائم في حق الموقوفين الصحراويين بسجونها الرهيبة من خلال الإجبار على الإدلاء باعترافاتهم، وأنزل بحقهم أحكام قاسية بالسجن على أساس مجرد الإدلاء بتلك الاعترافات.

ولم يتوقف التقرير الذي أعد في دجنبر الماضي عند هذا الحد بل ذهب إلى بسط توصيات مستعجلة، مطالبا السلطات المغربية اعتمادها، وداعيا الخبراء الأمميين أساسا إلى تعديل مجموعة من القوانين، والمطالبة بإدخال تعديلات على التشريعات الجنائية، بالشكل الذي يضمن حضور المحامين لحظة اعتقال المشتبه بهم، والتأكد من أن جميع المشتبه بهم لهم الحق في التمتع، بفحص سريري من قبل طبيب مستقل للتحقق من أية ادعاءات بممارسة التعذيب، وُوجُوب قبول القضاء للتحقيق في ادعاءات التعذيب وسوء المعاملة في أية مرحلة من مراحل المحاكمة.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.