اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / في تحدي واضح للمنظمات الدولية : السلطات المغربية ترقي “نبيل لعوينة” المتورط في تعذيب مئات الصحراويين.

في تحدي واضح للمنظمات الدولية : السلطات المغربية ترقي “نبيل لعوينة” المتورط في تعذيب مئات الصحراويين.

أقدمت السلطات المغربية خلال نهاية شهر يوليوز / تموز 2014 على ترقية عميد الشرطة ” نبيل لعوينة ” و نقله لشغل منصب رئيس المنطقة الأمنية بإحدى المدن الشمالية المغربية بعد أن قضى عدة سنوات يشتغل ضابطا ثم عميدا للشرطة بولاية الأمن بالعيون / الصحراء الغربية.           

و اشتهر عميد الشرطة ” نبيل لعوينة ” بارتكابه لانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان منذ حوالي سنة 2011 ، حيث قام بتعذيب و تعنيف المواطنين الصحراويين بالشارع العام و منعهم من حقهم في التظاهر السلمي للمطالبة بكامل حقوقهم العادلة و المشروعة، و على رأسها حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.            

 و نتيجة هذه الانتهاكات السافرة المرتكبة من قبل عميد الشرطة ” نبيل لعوينة ” قام العشرات من الضحايا الصحراويين بوضع شكاوى لدى القضاء المغربي و لدى المجلس الوطني لحقوق الإنسان المغربي ، طالبوا من خلالها فتح تحقيق في الاعتداءات الجسدية و اللفظية التي طالتهم من قبل عميد الشرطة المذكور و بمحاكمته و مساءلته.            

و للتذكير فإن الدولة المغربية عوض أن تلجا عبر قضائها غير المستقل لتحريك الدعوى العمومية طبقا لتشريعاتها الوطنية و طبقا للمواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان، لجأت في أكثر من مرة منذ سنة 2006 إلى ترقية و نقل مجموعة من المسؤولين المتورطين في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان إلى مدن داخل المغرب بعد تناول أسمائهم في تقارير بعض المنظمات الحقوقية الدولية و المغربية و الصحراوية ، إضافة إلى شروع معظم الضحايا الصحراويين منذ 2005 في وضع شكاوى كل المتورطين في ممارسة التعذيب و العنف في حقهم .     

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.