اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بالصور: “شباب الداخلة المحتلة ينتفض من أجل خيراته”.

بالصور: “شباب الداخلة المحتلة ينتفض من أجل خيراته”.

في إطار الحراك الجماهيري الصحراوي المستمر بالمدن المحتلة و بجميع أشكاله النضالية السلمية خاض مجموعة من الشباب المهمش بالداخلة المحتلة وقفة سلمية أمام ميناء المدينة حيث تم شل النشاط الإستنزافي لما يزيد عن ساعتان ، قامت قوات الإحتلال في المقابل بتطويق المكان بكافة أنواع العسكرة ليتم بعدها التهديد بفك الإعتصام أو التدخل على الوقفة بهمجية الإحتلال المعهودة . 
ـ فرغم أن الوقفة سلمية و لم يتخللها أي شكل من أشكال العنف و رغم أنه لا ترفع من المطالب سوى ما يقر به الإحتلال و يسوق له دوليا كالحق في إستفادت الساكنة الصحراويين من خيرات أرضهم ، إلا أن  حليمة أبت سوى العودة لعادتها القديمة .   
ـ فسجلت “شبكة أميزيرات الإعلامية ” بالفيديو كل ما رافق الوقفة من عسكرة للمكان في غياب واضح للغة الحوار التي لا يعرفها الإحتلال كما قال أكبر مسئول أمني بالمدينة الديفزيونير بالقول لفظا ” صافي صحراوى شبعتو خبز ” مرفوقة بالسب و الشتم و الإهانة .   
و في الختام أصدرت المجموعة بيانها التصعيدي الثاني و وعدت بالعديد من الخطوات التصعيدية في حالة عدم التجاوب معها و هذا نص البيان .                                 
بيان ـ2ـ  
إيمانا منا بعدالة ملفنا المطلب و حقنا المطلق في الشغل القار و العيش الكريم ، و رفضنا للحيف ، التميز ، الاقصاء ، التهمش ، الإستبعاد الذي تتعاطى به السلطات محليا و مركزيا فإننا كمجموعة للمهمشين الصحراويين ، نؤكد صمودنا وقناعتنا الثابتة وراء تحقيق ملفنا المطلبي و القطيعة مع سياسة الفقر و التجويع التي تنتهجها الدولة ضد هذه الفئات دون معرفة السبب ، و هو ما يفسر التراكم المخيف للمشاكل الإجتماعية و الاقتصادية و التذمر و حالة اليأس و الخيبة التي وصل إليها الشباب الصحراوي .    
فبالرغم بما تزخر به المدن الصحراوية من ثورات طبيعة متنوعة ، إلا أنه لا يتم استثمار عائداتها سوى في توسيع الهوة بين فئات مجتمعنا ، بنهج سياسة إغناء القلة من المحسوبين عليهم ممن يقتاتون على اللحم الميت { و هو ما يفسر نهب الممنهج و حملة الاستنزاف الذي تتعرض لها هذه الثورات } و تهميش و تفقير الشباب الصحراوي و باقي الفئات الأخرى بحرمانهم من التمتع بمقدراته الإقتصادية في سياق مخالف تمام للقيم الاخلاقية و الإنسانية ، فإستنزاف الثورة و مخدرات الجهة ليس سوى تكريسا لواقع ممنهج يدفعنا الى فوهة المزيد من التفقر و التجويع و فسح المجال أمام من هب و ذب تحت عباءة مستثمر أن يحتال علينا بإسم القانون و يختلس مدخرات البلاد و أرزاق  العباد  .  
و إعتبارا بأن القطاع الصيد الذي يعتبر الركيزة الأساسية لإقتصاد الجهة وما تجود به من عائدات مهمة لميزانية الدولة قد يمتص مشاكل الشباب و  إدماجهم الا أن هذا القطاع أصبح مرتعا خصبا للوبيات الفساد التي يتزعمها رهط من ذوي النفود المتوغلين في مفاصل الجهة الذين عاثوا في استنزاف الثورة و التهرب من الدفع الإتاوات سندهم في ذلك المراوغة ولي ذراع القانون بقوة المال و الجاه و بتواطىء بعض الإدارات المختصة الامر الذي افقر خزينة الجهة . ففي الوقت الذي تلازم فيه ساكنة الجهة حسنات التهميش و التفقير و الاقصاء يركب شبابهم أمواج اليأس و صهوة الكأبة و تعلقهم بطوق نجاة فولاذي أدخولهم في عالم سريالي من الوعود المسئولين بالجهة بحثا عن لقمة العيش تقيهم إهانة الفقر و إنحطاط الكرامة . كمجموعة للمهمشين نجدد تمسكنا  بتحقيق جميع مطالبنا في الشغل و العيش الكريم و أن تعنت المسئولين لن يزيدنا إلا صمودا و إصرارا و عليه نعلن للرأي العام :  
ـ استماتتنا في معاركنا النضالية من اجل الكرامة العيش الكريم لكل الصحراويين .
ـ تمسكنا الراسخ بالاحتجاج السلمي حتى تحقيق المطالب .    
ـ تضامننا المطلق و لا مشروط مع الفئات الإجتماعية الأخرى  ، نذكر على سبيل المثال لا الحصر فئة المعطلين و حقهم في الإدماج بالوظيفة العمومية                                   
ـ دمتم للنضال صامدين و ما ضع حق ورائه مطالب.                                                                                                          عن فئة المهمشين بجهة وادي الذهب لكويرة .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.