اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الملك المغربي لم يحضر القمة الأميركية الإفريقية فهل مشكل الصحراء الغربية كان سبب في ذلك ! ومحاور القمة ثلاثـة ؟

الملك المغربي لم يحضر القمة الأميركية الإفريقية فهل مشكل الصحراء الغربية كان سبب في ذلك ! ومحاور القمة ثلاثـة ؟

بدأت أمس الاثنين في العاصمة الأمريكية واشنطن أعمال القمة الأمريكية الإفريقية الأولى، بحضور رؤساء دول وحكومات واحد وخمسين دولة إفريقية. 
      
باستثناء “الزعمين” الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك المغربي محمد السادس حيث أعلن مسؤول أميركي، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لن يشارك في القمة الأميركية الإفريقية التي تستضيفها واشنطن، وذلك بعدما دعيت مصر في اللحظة الأخيرة لحضور هذه القمة الأولى من نوعها.
      
وأضاف المسؤول في الإدارة الأميركية لوكالة الأنباء الفرنسية، طالبا عدم ذكر اسمه أن الملك محمد السادس سيغيب بدوره عن القمة المقررة من 4 وحتى 6 غشت الجاري.  
   
لكن السؤال يبقى مطروح ماسر غياب ملك المغرب عن هذه القمة التاريجية !؟     

وفي هذا الصدد قال مراقب عراقي متخصص في الشأن الأفريقي عبر برنامج البالتولك تحدث لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية مساء أمس أن تعيين  الإتحاد الأفريقي مؤخرا لرئيس جمهورية موزمبيق السابق جواكيم شيسانو مبعوثًا خاصًا إلى الصحراء الغربية في  خطوة تعد تاريخية بعثر أوراق المملكة المغربية وجعلها تعيد حساباتها حتى مع الحلفاء وعلى رأسهم الولايات المتّحدة الأمريكيّة وهذا كان واضح في خطاب عيد العرش الأخير الذي عبر فيه ملك المغرب عن توجه سياسي جديد مع جمهورية الصين الشعبية وروسيا الاتحادية بدلا من واشنطن التي بدأت تميل إلى مشكل الصحراء الغربية من باب المنطق والقانون الدولي الذي يمنح حق الصحراويين في تقرير مصيرهم خاصة بعد قرب انتقال ملف النزاع من الفصل السادس الى السابع في أفق أبريل 2015. 
    
وفي ذات السياق كتبت ألف بوست المغربية أن غياب المملكة المغربية عن القمة التي يحضرها أكثر من 40 من قادة إفريقيا يشكل تناقضا، فمعطيات الواقع تسمح برؤى متعددة أكثر من أجوبة دقيقة. واستنادا الى هذه المعطيات، يمكن الميل الى القول بعدم جني المغرب نتائج إيجابية تذكر بل قد تحمل بعض القلق على مصالحه في ملف نزاع الصحراء الغربية، هذا بالإضافة إلى أن واشنطن تعتبرالاتحاد الإفريقي الذي لا ينتمي إليه المغرب بسبب عضوية البوليساريو كدولة فيه هو المخاطب الرئيسي في إفريقيا.   
  
فالاتحاد الإفريقي يعتبر ملف نزاع الصحراء الغربية من القضايا الخمس الرئيسية و على رأس أجندته الدولية وكذلك يخضع الاتحاد الإفريقي لقرارات دول قوية مثل  نيجيريا والجزائر وجنوب أفريقيا وهذه الدول هي الأكثر شراسة ضد المغرب في ملف الصحراء الغربية. 
     
ومن جهة أخرى  يترأس الاجتماع الـ الأميركية الإفريقية الرفيع المستوى كل من  الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز باعتباره رئيس الاتحاد الافريقي.  

وتركز القمة على ثلاثة محاور أساسية وهي :  
-الاستثمار في مستقبل أفريقيا.  
-السلم والأمن الإقليميين.  
-الحكامة من أجل الجيل القادم .  

وتقعد القمة تحت عنوان “الاستثمار في الجيل القادم” لكن مراقبين يرون في الاجتماع محاولة أمريكية لمواجهة النفوذ الصيني المتصاعد في القارة السمراء.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.