اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “مفاجــآت فرض حل في إطار الفصل السابع، يحـرّك أقـلام الاحتلال المـأجورة ليهـددون بتقـويض الأمـن والأستقــرار”.

“مفاجــآت فرض حل في إطار الفصل السابع، يحـرّك أقـلام الاحتلال المـأجورة ليهـددون بتقـويض الأمـن والأستقــرار”.

تابع فريق شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية تحليل المحامي بمدينة مكناس المغربية والخبير في القانون الدولي لحقوق الإنسان المسمى “صبري الحو” والذي تساءل  في تحليله : هل يستبق المغرب استقالة “روس” ويرفض وساطة الأمم المتحدة؟. 
ويبدو من خلال هذا التحليل الذي نقلته وسائل أعلام مغربية تابعة للسلطات الرسمية أنه أعتراف حقيقي بفشل سياسية الخارجية المغربية بسبب ملف الصحراء الغربية.  
بل الأكثر من ذلك هو توجيه رسالة  إلى الرأي العام المغربي مفادها أن قضية الصحراء الغربية في خطر بسبب التطورات الأخيرة التي شهدها الملف من دخل دواليب الأمم المتحدة خاصة بعد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2152، وكذالك تعيين المبعوث الإفريقي الخاص و المعين مؤخراً من طرف الإتحاد الأفريقي السيد جواكيم شيسانو رئيس جمهورية موزمبيق السابق.   
قبل أن يتم التنبيه من خلال هذا التحليل إلى أن استقالة روس مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية السيد كريستوفروس، سيكون صك اتهام ضد المغرب.  
لكن المثير في التحليل والذي تم ترجمته إلى عدة لغات أجنبية  لتحقيق الغرض من توصيل الرسالة إلى الرأي العام الدولي هو نبرة التهديد والوعيد في الفقرة الأخيرة و التي حملت عنوان  : “فرض حل في إطار الفصل السابع سيقوض الأمن والاستقرار في المنطقة والساحل”.  
حيث جاء فيها  : … “ولهذا فان إصرار الأمم المتحدة على فرض الحل بالاستفتاء وتجاهل تأكيد المغرب على رفضه معناه أن طبول الحرب تقرع وأن الأمم المتحدة ستتحول من راعية للسلام إلى مقوضة للأمن والسلام، ومحدثة للفوضى والصراع المسلح، وستتحول لا محالة المنطقة المحفوفة بالمخاطر الأمنية أصلا إلى بركان ثائر لن ترحم حممه أحدا ولن ينعم مفجرها ولا المساهم والمشارك فيها بالأمن والأمان، ولا السلام والاستقرار”.  
فهل مفاجآت فرض حل في إطار الفصل السابع جعل المملكة المغربية تتجه نحو نبرة التهديد عبر تقويض الأمن والأستقرار في المنطقة اذا توجه الملف في نهاية أبريل 2015 القادم  إلى تطبيق البند الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة…؟  
أم أنه اعتراف وتقبل للأمر الواقع الذي يتجه عكس طموحات الإدارة بالمغربية …؟   
المقال : هل يستبق المغرب استقالة “روس” ويرفض وساطة الأمم المتحدة ؟

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.