اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “النهب المغربي بالصحراء الغربية يتجاوز المعادن، ويطال غزلان وطيور، ودول عربية من الخليج متورطة في ذلــك”.

“النهب المغربي بالصحراء الغربية يتجاوز المعادن، ويطال غزلان وطيور، ودول عربية من الخليج متورطة في ذلــك”.

أكدت الرابطة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان وحماية الثروات خلال تقريرها الاخير عن استنزاف الثروات الطبيعية الصحراوية، ان النظام المغربي” لم يقتصر في استغلاله غير المشروع لثروات الشعب الصحراوي الطبيعية على معدن الفوسفاط  بمنجم بوكراع ذو الجودة العالية ,أو الثروة السمكية التي يستنزفها على طول السواحل الصحراوية المحتلة” بل تعداه الى ” استنزاف ثروات أخرى لا تقل شأنا كالثروة الحيوانية من غزلان وطيور وتوريط جهات اخرى في نهبها من دول عربية من الخليج العربي”.

الاستغلال المغربي  للثروات الطبيعة الصحراوية حسب الرابطة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان وحماية الثروات”يطال أيضا الصخور النيزكية المتواجدة بكثرة في مناطق متعددة من الصحراء الغربية وذلك  لارتفاع قيمتها المادية بسبب الطلب المتزايد على هذا النوع من الصخور  من قبل شركات الأبحاث الفضائية والمتاحف الاثرية”. 

جدير بالذكر ان الامم المتحدة وعلى لسان مستشارها القانوني هانز كورل أكدت ان الكلمة الأولى والأخيرة في التصرف في الثروات الطبيعية الصحراوية تعود للشعب الصحراوي وحده.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.