اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “الربــاط ستغير نهجها السياسي في الصحراء الغربية ابتداء من سبتمبر ومجلس الوزراء الصحروي يحذر من دسائسها”

“الربــاط ستغير نهجها السياسي في الصحراء الغربية ابتداء من سبتمبر ومجلس الوزراء الصحروي يحذر من دسائسها”

قالت “مصادر خاصة جدًا مساء اليوم الأحد  لـ شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية من مدينة العيون المحتلة ، أن الدولة المغربية ستشرع فعليا في تغيير نهجها السياسي في الصحراء الغربية المحتلة وذلك ابتداء من شهر سبتمبر القادم.


هذا التغير وبحسب مصادنا سيكون تطبيقاً لنتائج ما يسمى مشاروات حثيثة بين عدد الدول الصديقة لمملكة المغربية والتي يبقى من أبرزها فرنسا والمملكة العربية السعودية و اللوبي الصهيوني بالمغرب.

هذا وسيكون تطبيق خطة الاحتلال المغربي و المتمثلة في مايسمى مشروع  الحكم الذاتي  بإقليم الصحراء الغربية هي أولى الخطوات خاصة بعد خطاب ملك المغرب في عيد العرش في 30 يوليوز القادم.

هذا ويرى مراقبون أن مملكة المغربية تتخبط منذ مدة في سياستها العشوائية في مشكل الصحراء الغربية وقد زاد بالنسبة لها تعيين الاتحاد الإفريقي “ممثل خاص” لملف الصحراء الغربية الطين بلة.

ومن جهة أخرى حذر مجلس الوزراء اليوم الاحد من دسائس دولة الاحتلال المغربية منبها ” إلى المخاطر المتنامية لسياساتها الرامية إلى إغراق بلدان الجوار بمخدراتها، كأكبر منتج ومصدر لمخدر القنب الهندي في العالم” جاء ذلك في ختام إجتماعه الذي ترأسه رئيس الدولة الامين العام للجبهة السيد محمد عبد العزيز”.  

مجلس الوزراء اوضح ان “لذلك من صلة وثيقة بتمويل وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وبالتالي تهديد الأمن والاستقرار في المنطقة”.

مجلس الوزراء عبر عن “إدانته للتهجم المغربي على المنظمة القارية الإفريقية وعلى الجزائر الشقيقة، على إثر تعيين الاتحاد الإفريقي للسيد جواكيم شيصانو مبعوثاً خاصاً للصحراء الغربية”.

وأكد المجلس بهذا الخصوص أن مثل هذه السلوكات، التي كان آخرها تصريح لوزير الخارجية المغربي، إنما تعكس سياسة التعنت والعرقلة التي تمارسها دولة الاحتلال المغربي في وجه الجهود الدولية الرامية إلى تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا”.

مجلس الوزراء جدد مواقف التضامن والمؤازرة “مع جماهير انتفاضة الاستقلال وهي تقاوم بطش الغزاة المحتلين وتصر على المقاومة السلمية الباسلة وتتمسك بمطالبها المشروعة في تقرير المصير والاستقلال”. 

كما طالب مجلس الوزراء الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي “بالتحرك لوضع حد لوضعية الاحتلال المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية وفرض كل العقوبات والضغوطات اللازمة على دولة الاحتلال المغربي لوقف انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان ونهبها لثروات الشعب الصحراوي ولتفكيك جدار الاحتلال المغربي الفاصل، وإطلاق سراح يحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية. 

مجلس الوزراء توقف عن الأوضاع المأساوية التي تعيشها غزة المحتلة، مسجلا “دانته للمجازر البشعة التي راح ضحيتها الأطفال والنساء والعجزة الفلسطينيين العزل، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي، داعياً إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة”.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.