اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “البلغمــان سيد المائــدة الصحراوية في السحور بالعيــون”.

“البلغمــان سيد المائــدة الصحراوية في السحور بالعيــون”.

في كل شهر رمضان لدى الشعب الصحراوية العظيم خاصة بالمناطق المحتلة يبقى طبق البلغمان سيد المائدة الصحراوية في السحور.  

فالشعب الصحراوي والحمد لله لا يزال ملتزم بالكثير من التقاليد والعادات الشعبية التي توارثتها الأجيال أبا عن جد.   

هذا و يعتبر البلغمان من الوجبات الرئيسية لدى الشعب الصحراوي، التي يتم إعدادها دون الاستناد الى مادة اللحم ، ويتم تحضير البلغمان بمادة دقيق الشعير المجفف على النار ، قبل طحنه ليصير ما يعرف بالمكلى ، أو أمكلى.  

وفي مرحلة ثانية يتم وضع دقيق الشعير المجفف ، والمطحون في اناء خاص يسمى الكدحة ، اى القدح.    

بعد ذلك يمزج مسحوق دقيق الشعير المسخن والمجفف   بالماء الساخن والسكر والقليل من الملح ، ثم يليه السمن الذي يطلق عليه الصحراويين اسم الدهن ، أو الزبدة ، وهناك من يفضل الودك ( شحوم سنام الجمل المذابة والمصفاة جيدا ) ، أوزيت الزيتون.  

ويعتبر البلغمان وجبة مغذية و سريعة التحضير  وينظر اليها الصحراويون على أساس أنها من أفضل ما يتزود به المسافر ، اذ تقيه من الجوع والعطس معا ، وغالبا ما يحضر الصحراوين البلغمان ، في وجبة السحور شهر رمضان الكريم ، كما تحضر وجبة البلغمان للاشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون المضرة في وعاء المعدة.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.