اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الأكاديمــية الجهوية بالداخلة المحتــلة، تحــارب المتفوقيــن الصحراويين من مجتازي الباكالوريا نموذج “سلمى الليلي”.

الأكاديمــية الجهوية بالداخلة المحتــلة، تحــارب المتفوقيــن الصحراويين من مجتازي الباكالوريا نموذج “سلمى الليلي”.

يبدو أن سلطات الاحتلال المغربي لا تحارب فقط المتظاهريين الصحراويين السلميين المطالبين بتقرير المصير والاستقلال كحق مشروع تظمنه المواثيق واللوائح الدولية، بل تتجه نحو أسلوب آخر تمارسه وبشكل منظم منذ مدة من أجل إقصاء المتفوقين في المؤسسات التعليمية بمدن الصحراء الغربية.

ولا يختلف أثنان، على أن ظاهرة الغش في الامتحانات من البلايا العظيمة، يعاقب عليها القانون والضمير على حَدّ سِوى.

لكن نتوقف جميعا، عندما نعلم أن   إدارة الاحتلال، والمتمثلة في وزارة التربية والوطنية، ومن بعدها مايسمى الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين، تستخدم وبشكل مقصود عقوبة ظاهرة الغش، من أجل الانتقام من مجموعة من مجتازي الباكلوريا لموسم 2013/2014 لا لشئ سوى أنهم صحراويين، أبناء مناضلين كبار في الميدان، حباهم الله بعقل عظيم جدًّا، حتى أصبحو متفوقين في الدراسة وبمعدلات مرتفعة.  

شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، وقفت عند نموذج من هؤلاء الضحايا ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر، الشابة الصحراوية “سلمى الليلي”، التي كانت تدرس بمدينة الداخلة المحتلة، بمؤسسة تعليمة تسمى الحسن الثاني، وفي شعبة علوم الحياة والأرض، تحصلت على نتائج جيدة في مشوارها الدراسي وكان  حلمها كبير في المستقبل، قبل أن  تتفاجئ في نتائج امتحانات الباكالوريا 2014 الدورة العادية بـ عقاب ظالم، لكنه قاصي و عسير من طرف مايسمى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة وادي الذهب لكويرة والمتمثل في إقصائها بدواعي محاربة الغش دون دليل قانوني يذكر.  

فـ محاربة كل الصحراويين وفي جميع الميادين، حق مشروع لدى إدارة الاحتلال المغربي،ي ويبقى الشباب المتفوق في الدراسة  أحسن هدف لتحقيق الطموح والطموح طبعا بالنسبة، لهم هو القضاء على كل طالب صحراوي ناجح في دراسته من أمثال “سلمى الليلي” .
 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.