اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “الإتحــاد الأفريقي يعيِّن مبعوثًا خاصًا إلى الصحراء الغربية رئيسنا يبارك الخطوة، ومحتل أرضنا لم يستوعب الضربة”.

“الإتحــاد الأفريقي يعيِّن مبعوثًا خاصًا إلى الصحراء الغربية رئيسنا يبارك الخطوة، ومحتل أرضنا لم يستوعب الضربة”.

في خطوة تعد تاريخية عين الإتحاد الأفريقي مكن عاصمة غينيا الاستوائية مالابو رئيس جمهورية موزمبيق السابق جواكيم شيسانو مبعوثًا خاصًا إلى الصحراء الغربية حسبما ما جاء في تقرير مجلس السلم و الأمن الإفريقي حول حالة السلم و الأمن في القارة.  وفي هذا السياق الهام  أشاد الرئيس محمد عبد العزيز بتعيين الاتحاد الافريقي لرئيس الموزمبيق السابق, جواكيم شيسانو, مبعوثا خاصا للصحراء الغربية.

وعبر الرئيس محمدعبد العزيز في كلمته خلال مناقشة تقرير مجلس السلم و الأمن الإفريقي عن “تقدير” بلاده للمتابعة “المستمرة” التي حظي بها ملف الصحراء الغربية خلال الفترة المنصرمة من طرف مفوضية الاتحاد ومجلس السلم والأمن.   

وذكر في هذا الصدد بان هذا العمل “تعزز بتعيين ممثل للاتحاد الإفريقي خاص بالصحراء الغربية في شخص الرئيس السابق للموزمبيق السيد شيسانو”, مؤكدا على “تعاون الجمهورية الصحراوية الكامل معه”.      

كما أعرب عن أمله في أن يستكمل المبعوث الخاص للإتحاد الافريقي برنامج زياراته واتصالاته في “أفق تقديم المفوضية لتقريرها حول الموضوع في المستقبل المنظور”.         

وأضاف الرئيس أن المملكة المغربية “تعرقل الاستفتاء (حول تقرير المصير بالصحراء الغربية) والمفاوضات وتقوم بنهب ثروات الجزء المحتل من الصحراء الغربية وتمنع دخول المراقبين المستقلين إليه وتقمع المواطنين الصحراويين العزل وتعرض المدنيين للمحاكمات العسكرية”.        

وكان  السيد شيساني قد أجرى مشاورات في مدريد، باريس، لندن، واشنطن و نيويورك مع الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي و مسئولي الأمم المتحدة.  فيما ينتظر أن يتوجه إلى بيجين و موسكو.       

جولة المبعوث الإفريقي تهدف إلى البحث عن أفضل السبل التي يمكن من خلالها للإتحاد الإفريقي أن يدعم الجهود الدولية لإيجاد تسوية للنزاع في الصحراء الغربية على أساس الشرعية الدولية.  للإشارة، نتائج جولة الرئيس الموزمبيقي السابق سيتم تضمينها في تقرير من المقرر أن تقدمه مفوضية الإتحاد الإفريقي إلى الدورة العادية ألــ 24 لرؤساء الدول و الحكومات الذي سينعقد في شهر يناير 2015.   

أما دولة الاحتلال المغربي فما كان لها إلا تقبل ضربة جديدة وقد تكون موجعة من الإتحاد الأفريقي بخصوص ملف الصحراء الغربية.  

معلومات النص الإخبــاري منقولة من  وكالة الأنباء الصحراوية نظراً لأهميتها مع الاحتفاظ بالصياغة لـ هيئة التحرير خاصة بموقع ميزرات الإخبـاري بالعربية.  

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.