اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “بيـان تجمـــع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنســـان بمناسبة اليـــوم العالمــي لمنــاهضة التعذيب لسنة 2014”

“بيـان تجمـــع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنســـان بمناسبة اليـــوم العالمــي لمنــاهضة التعذيب لسنة 2014”

تخلد دول العالم بتاريخ 26 يونيو / حزيران من كل سنة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ، و هو يوم تستغله جل المنظمات الحقوقية و الإنسانية للتضامن مع ضحايا التعذيب في العالم و للتنديد باستمرار ممارسة التعذيب في مجموعة من الدول مع إصدار توصيات تهدف إلى وضع حد لممارسة التعذيب ضد المواطنين و التصديق و التوقيع و الالتزام بتطبيق اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة لحقوق الإنسان و البروتوكول المتعلق بهذه الاتفاقية.             

و بالرغم من أن الدولة المغربية وقعت و صادقت على هذه الاتفاقية و التزمت لدى الأمم المتحدة بعدم ممارسة التعذيب و العقوبة القاسية و اللاإنسانية أو المهينة ، فإنها لا زالت مستمرة في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان مست في الكثير من الأحيان بالحق في الحياة و السلامة البدنية و الجسمانية و الأمان الشخصي لمدنيين صحراويين .              

و في الفترة الممتدة من تاريخ 26 يونيو / حزيران 2013 حتى 26 يونيو / حزيران 2014 ارتكبت الدولة المغربية جملة من الانتهاكات المرتبطة بالتعذيب و الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة الإنسانية في حق المدنيين الصحراويين دون أن يفتح القضاء المغربي أي تحقيق في الشكاوى و مزاعم التعذيب الموثقة في صور ثابتة و متحركة و المعتمدة على شهود أو مصرحين في غالب الأحيان.              

و استعملت السلطات المغربية بمختلف أجهزتها عدة أصناف و أشكال من التعذيب الجسدي و النفسي ، الذي أسفر عن عدة إصابات حتمت على الضحايا نقلهم إلى المستشفيات المغربية، التي لجأ فيها المسؤولون عليها إلى التآمر مع ضباط الشرطة المغربية من أجل عدم توفير العلاج و الدواء للضحايا الصحراويين  قصد التخلص منهم بسرعة ، بالرغم من وضعهم الصحي المتدهور ( حالة كلثوم ندور التي أصيبت بواسطة حجارة على مستوى الرأس من قبل عنصر من عناصر الشرطة و نقلت إلى المستشفى بالعيون ، حيث خضعت لفحوصات طبية طفيفة قبل أن تقوم إدارة السجن بنقلها عبر سيارة الإسعاف و إرجاعها إلى منزل عائلتها ).              

كما أن الدولة المغربية و في إطار شنها لحملة واسعة من الاعتقالات التعسفية تلجأ إلى ممارسة التعذيب الجسدي و النفسي ضد المعتقلين الصحراويين بسبب استمرارهم في التظاهر السلمي للمطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، حيث تفيد عائلات مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين عن تعرض أبنائهم للضرب و الاعتداء الجسدي و اللفظي أثناء توقيفهم من قبل قوات الدرك أو عناصر الشرطة المغربية و داخل سيارات الشرطة و بمقر الاحتجاز بهدف الضغط عليهم للاعتراف و الإدلاء بمعلومات أو بأسماء عدد من الأشخاص المعروفين باختلافهم مع الدولة المغربية حول قضية الصحراء الغربية أو المعروفين بدفاعهم عن حقوق الإنسان و عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.              

و في هذا الباب أدلت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ” سرير عبد المطلب ” بتاريخ 24 فبراير / شباط 2014 بشكوى لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية تطالب من خلالها بإجراء تحقيق و خبرة طبية في شأن التعذيب و الاغتصاب الذي ارتكبته عناصر الشرطة القضائية بمخفر الشرطة أثناء الحراسة النظرية ضد ابنها و هو معصوب العينين.              

و كدعم لهذه الممارسات الممنهجة يظل مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين يتعرضون للتعذيب و سوء المعاملة و للعقاب داخل زنازين انفرادية من قبل إدارات السجون ، حيث تم تسجيل هذه السنة تعرض مجموعة من المعتقلين الصحراويين لاعتداءات جسدية و لفظية انتهت في الغالب بمعاقبتهم كحالات ” يحي محمد الحافظ إعزى ” و ” الساهل الرتيمي ” و ” عيسى بودا ” و ” الشيخ اميدان ” و ” سيدي بوعمود ” و ” السالك العسيري ” و ” عبد الله بوكيوض ” و ” محمد لمين العطار ”  بالسجن المحلي لأيت ملول / المغرب و ” عبد المطلب سرير ” بالسجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية.              

و أحصى المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA خلال هذه السنة أكثر من 1000 مواطنا صحراويا تعرضوا لاعتداءات جسدية عنيفة بالشارع العام و داخل سيارات الشرطة المغربية و بمخافرها بسبب المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، كان من ضمنهم أطفال و نساء و مسنين و ذوي الإعاقة.              

و على هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، يعلن بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب:                        

ـ تضامنه المطلق مع ضحايا التعذيب في كل بقاع العالم و مع عائلاتهم و ذويهم و مع كل مواطن يعاني من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.                     
ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في ممارسة التعذيب و الممارسات المهينة و اللاإنسانية ضد المدنيين الصحراويين المطالبين بحقوقهم المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية، بالرغم من تقارير المنظمات الحقوقية الدولية و من زيارة فريق العمل الخاص بمناهضة التعذيب التابع للأمم المتحدة للمغرب و الصحراء الغربية.                     
ـ مطالبته الدولة المغربية باحترام التزاماتها فيما يخص جميع المواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت و صادقت عليها ، و تحديدا اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة لحقوق الإنسان.                    
 ـ دعوته المنتظم الدولي العمل على الضغط على الدولة المغربية من أجل:                              
+ فتح تحقيق في ممارسة التعذيب في حق المدنيين الصحراويين الذين وضعوا شكاوى لدى القضاء المغربي يتهمون فيها عناصر و ضباط الشرطة و لدرك المغربي بارتكاب انتهاكات ضدهم.                              
+ محاسبة المسؤولين في مختلف الأجهزة المغربية عن ممارسة التعذيب و غيره من ضروب المعاملة القاسية و تقديمهم للمحاكمة.                              
+ إجراء تحقيق دولي حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين ارتباطا بقضية الصراع و النزاع القائم حول الصحراء الغربية بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و المملكة المغربية منذ 31 أكتوبر / تشرين أول 1975 .                              

+ تعويض جميع الضحايا الصحراويين من ضحايا التعذيب و جبر أضرارهم مع تحمل المسؤولية في ضمان حقهم في العلاج و الحصول على الدواء.                         
 ـ مناشدته مجلس الأمن الدولي و الأمم المتحدة توفير آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و العمل على حماية المدنيين الصحراويين من القمع الممنهج الممارس ضدهم من قبل الدولة المغربية بسبب قضية الصحراء الغربية و مطالبتهم بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.                                    

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.