اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / جمعية الجالية الصحراوية ببيثكايا تنظم ندوة، وكوديســـــا توجه بيان إلى الرأي العـام، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

جمعية الجالية الصحراوية ببيثكايا تنظم ندوة، وكوديســـــا توجه بيان إلى الرأي العـام، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

نظمت أمس الجمعة جمعية الجالية الصحراوية بمنطقة بيثكايا الباسكية ، ندوة حول اليوم العالمي للاجيء ، بحضور أفراد من الجالية الصحراوية ببلباو ، وعدد من اللاجئين الأفارقة المقيمين في المنطقة.  وتطرقت الندوة الى معاناة اللاجئين الصحراويين ، في مخيمات العزة والكرامة وفي مواقع الشتات ، بالإضافة الى أسباب اللجوء التي تولدت عن الإجتياح المغربي للصحراء الغربية أواسط سبعينات القرن الماضي . 

كما تناولت الندوة ، واقع الشعب الصحراوي في الإراضي المحتلة ، و القمع الذي يواجهه المدنيون الصحراويين من قبل قوات الإحتلال المغربية هناك ، فيما تناول الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة عليا الذي حضر الندوة ، الطريقة الوحشية التي واجه بها الإحتلال مخيم كديم إزيك السلمي ، أثناء الهجوم على المخيم السلمي .  

وقد نشط الندوة عدد من الناشطين الصحراويين ، في مجالات حقوق الإنسان والإعلام ، القانون الدولي ، بحضور عدد من المتضامنين الأجانب ورؤساء جمعيات متضامنة مع القضية الصحراوية .  الندوة شهدت أيضا حضور بعض اللاجئين السياسيين الأفارقة الذي قدمو تجربتهم مع اللجوء ، مشيدين بنضال الشعب الصحراوي ، وما يعانيه اللاجيء الإفريقي بشكل عام بعيدا عن وطنه .  

يذكر أن الندوة ، نظمت بمناسبة اليوم العالمي للاجيء الذي يصادف ، 20/06 ، ويشارك في تنظيمها الى جانب حمعية الجالية الصحراوية ببثكايا الباسكية ، المجمع الإجتماعي “أيا كوريا” الذي إستضاف المشاركين فيها وسط مدينة بلباو .

وفي ذات المناسبة وجه المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان بيان إلى الرأي العـام جاء فيه :

 يخصص يوم 20 يونيو / حزيران من كل سنة للاحتفاء باليوم العالمي للاجئين بهدف التحسيس بمجمل قضايا اللاجئين و التطرق لمشاكلهم و ما يعترض حياتهم من مخاطر مع تشجيع و خلق آليات للتضامن الإنساني عن طريق تقديم المزيد من المساعدات و العون لهم برعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ) UNHCR  (.              

و حيث إن هذا اليوم العالمي يشكل دعامة إنسانية لقضية عمت مختلف بلدان العالم بسبب تعدد الحروب و النزاعات بين الدول أو الجماعات،              

و حيث إنه و منذ عشرات السنين لازالت قضية اللاجئين تفرض نفسها كقضية سياسية و إنسانية تشغل المنتظم الدولي و الأمم المتحدة بشكل باتت تداعياتها تنعكس على مسار عدد من الشعوب و تؤرق الدول المجاورة إن على المستوى الإقليمي أو القاري،             

 و حيث إن قضية اللاجئين الصحراويين تعد من القضايا التي عمرت أكثر من 38 سنة بعد لجوء الآلاف من المدنيين الصحراويين إلى تندوف و الأراضي الجزائرية هربا من الاضطهاد السياسي للدولة المغربية الذي عكسته الحملات الواسعة من الاختطافات و التعذيب و القتل خارج القانون و القصف بالنابالم و الفسفور الأبيض،             

 و حيث إنه بات لزاما على المنتظم الدولي و الأمم المتحدة بعد 23 سنة من وقف إطلاق النار بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و المملكة المغربية إنهاء مأساة اللاجئين الصحراويين الذين يعانون الشتات و البعد عن وطنهم الصحراء الغربية و من مختلف المعاناة الإنسانية بسبب قسوة العيش و النقص الحاد في مختلف وسائل الحياة الأساسية،              

 و حيث إن قرارات مجلس الأمن الدولي و تقارير الأمم المتحدة حول قضية الصحراء الغربية منذ سنة 1991 ظلت تتطرق لقضايا اللاجئين الصحراويين في جانبها الإنساني،              

و حيث إن السفير السيد “كريستوفر روس ” المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية ظل طيلة تحركاته و حديثه لدى طرفي النزاع  الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و المملكة المغربية و مع مجموعة من الفاعلين يؤكد على البعد الإنساني للاجئين الصحراويين و يربطه بضرورة إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية،             

فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، و هو يثمن عاليا الدور الذي تقوم به المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بمخيمات اللاجئين الصحراويين و بالصحراء الغربية ، يعلن:                      
  01 ـ تضامنه مع اللاجئين في مختلف بقاع العالم مع مطالبه بالعمل على خلق آليات ناجعة للتضامن معهم إنسانيا و مجتمعبا.                    
 02 ـ دعوته إلى إنهاء مأساة اللاجئين الصحراويين، و ذلك بإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير عبر استفتاء حر و عادل تحت إشراف الأمم المتحدة.                     03 ـ دعوته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين العمل على مساعدة اللاجئين الصحراويين بمخيمات اللاجئين بهدف تحويلهم إلى أعضاء فاعلين في المجتمع.                    
 04 ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في إقامة الجدار  العسكري الذي بفصل بين العائلات الصحراوية و يقسم أرض الصحراء الغربية بين مدنيين صحراويين يعانون واقع اللجوء و ما يترتب عنه من مآسي إنسانية و بين مدنيين صحراويين يعانون الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان و القمع اليومي بسبب المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و التضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين و التنديد باستغلال الدولة المغربية للثروات الطبيعية لإقليم الصحراء الغربية.                     
05 ـ مناشدته المجتمع الدولي و المنظمات و الهيئات الحقوقية و الإنسانية العمل على التحسيس بقضية اللاجئين الصحراويين و التضامن معهم و مساعدتهم ضمانا لحقوقهم المشروعة و العادلة طبقا لما هو متضمن و مكفول في المواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.