اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “إنطـــلاق الأيــام التحسيسية والثقافية بأموريو الباســكية”

“إنطـــلاق الأيــام التحسيسية والثقافية بأموريو الباســكية”

 إنطلقت أمس الثلاثاء بمدينة اموريو الباسكية الأيام التحسيسية والثقافية الصحراوية بأموريو التابعة لمقاطعة ألبا الباسكية ، وسط حضور عدد من أبناء الجالية الصحراوية المقيمة في المنطقة و متضامنين .  وتشرف على تنظيم هذه الأنشطة ، جمعية “التضامن والتعايش” للجالية الصحراوية بأموريو ، بالتعاون مع البلدية المذكورة ، وجمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بالمنطقة.  واستهلت الأيام التي تقام بمناسبة مرور 44 سنة على إنتفاضة الزملة التاريخية ، بندوة تحسيسية حول واقع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية المحتلة ، و جدار الذل والعار المغربي الذي يقسم الشعب الصحراوي وأراضيه .  

حفل الإفتتاح حضره ممثل الجبهة في المنطقة السيد محمد فاظل بيروك ، ورئيس جمعية “التضامن والتعايش” للجالية الصحراوية بأموريو ، الى جانب عدد من الناشطين الصحراويين والأجانب وباحثين في مجال حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، قضية الألغام التي باتت تهدد الحياة على ضفتي جدار الذل والعار المغربي في الصحراء الغربية.  

ونشط ندوة اليوم ممثل الجبهة بتقديم سرد مفصل عن آخر مستجدات القضية الوطنية على الساحتين المحلية والدولية ، كما قدم السيد سعيد أعلي مبلال شهادته عن إنتفاضة الزملة التاريخية والطريقة الوحشية التي فضت بها المظاهرات السلمية أنذاك .  

من جانبه قدم الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة عليا ، شهادته عن واقع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة ، ومايعانيه المعتقلون السياسيون الصحراويون في سجون الإحتلال من إنتهاكات يومية من طرف المغرب ، مستعرضا صورا حية عن العملية الهمجية التي فككت بها قوات الإحتلال المغربية مخيم كديم إزيك السلمي .  

كما نشطت ندوة اليوم الباحثة الإسبانية في مجال حقوق الإنسان بالصحراء الغربية المحتلة والأستاذة بجامعة “ديوستو ” ببلباو  السيدة ، ماريا لوبيث ، التي قدمت بحثا مفصلا عن واقع حقوق الإنسان المتدهور في الصحراء الغربية ، والإنتهاكات الجسيمة التي يرتكبها الإحتلال في حق الشعب الصحراوي هناك  .  

من جهتها تحدثت ممثلة جمعية “رامسو”  السيدة لاورا سورويتا ، عن بحوث أجرتها الجمعية حول مخاطر الألغام الموجودة في الصحراء الغربية ، ومايجره جدار الذل والعار المغربي من دمار للحياة و البيئة ، وتزايد أعداد ضحاياه ، مبرزة دور الحملة الدولية لمناهضة جدار الذل والعار المغربي في الصحراء الغربية ، في مكافحة ظاهرة الألغام والتحسيس بمخاطر الجدار الذي يحتوي ملايين الألغام المميتة .  

وتتواصل الأيام التحسيسية والثقافية الصحراوية بأموريو الباسكية عدة أيام ، ينتظر ان تشهد أنشطة تحسيسية وثقافية مختلفة .

تقرير الرفيق مصطفى سيد البشير.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.