الرئيسية / اخبار / سقوط ثلاثة عشر ضحية نتيجة القمع المغربي بالعيــــون.

سقوط ثلاثة عشر ضحية نتيجة القمع المغربي بالعيــــون.

 منعت عناصر الشرطة المغربية في حدود الساعة 12 قبل الزوال بتاريخ 19 مايو / أيار 2014 مجموعة من النساء الصحراويات من حقهن في التظاهر السلمي بحي القسم ( المعروف بحي البوركو ) بمدينة العيون / الصحراء الغربية.            
و تميز هذا المنع الذي لم يخضع للضوابط القانونية المتعارف عليها عالميا لفض الوقفات الاحتجاجية بتدخلات عنيفة لعناصر الشرطة المغربية تحت إشراف رئيس المنطقة الأمنية و عميد الشرطة ” محمد العلجي ” ، و هو ما أدى إلى إصابة مجموعة من الضحايا الصحراويات نقل أغلبهن إلى مستشفى الحسن بن المهدي، و يتعلق الأمر بكل من:                         
 ـ نبغوها السويح التي تعرضت للضرب و التعنيف و للتحرش الجنسي و التهديد بالاغتصاب بواسطة هراوات و عصي ، أصيبت على إثر ذلك على مستوى الفخذين و الرجل اليسرى.                         
 ـ فاطمة الزيعر التي تعرضت للتعنيف و أصيبت على مستوى الظهر و الكلي.                         
 ـ سلم النومرية، تعرضت للضرب المبرح و أصيبت على مستوى الرجلين و أنحاء متفرقة من الجسد.                         
 ـ عياش المامية، تعرضت للضرب و أصيبت على مستوى الكتف الأيمن.                         
 ـ لمينة أهل الطالب اعلي، تعرضت للاعتداء الجسدي و أصيبت على مستوى الصدر و الثديين.                          ـ اغليجيلها اجريفين، التي تعرضت للاعتداء و أصيبت على مستوى الرجلين.                        
 ـ سلم الكارحي، تعرضت للضرب المبرح و للسب و الشتم و أصيبت على مستوى الرقبة.                         
 ـ السيدة الكارحي، التي تعرضت للاعتداء الجسدي و اللفظي و أصيبت على مستوى الرأس و الصدر.                         
 ـ الغالية امهيدي، تعرضت للاعتداء الجسدي و أصيبت على مستوى الكتف و الذراع.             

 في حين تعرضت نساء أخريات للضرب و التعنيف و لبعض الممارسات المهينة دون أن ينقلن إلى المستشفى ، و يتعلق الأمر بكل من:                         
 ـ المكبولة عياش المصابة على مستوى الكتف.                         
 ـ بوبة الكارحي، المصابة على مستوى الصدر و الفخذ.                         
 ـ الزهرة السلوكي، المصابة على مستوى الصدر و مختلف أنحاء الجسد.                         
 ـ مكبولة عياش، المصابة في أنحاء متعددة من الجسد.              

و تبقى الإشارة أخيرا إلى أن تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية جاء من قبل مجموعة مخيم اكنيدليف للمطالبة بالاستفادة من الثروات الطبيعية للصحراء الغربية و إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين من مختلف السجون المغربية.          
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.