اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / شـاب صحــراوي ثوري بالعيـون المحتـــلة يبيع “البطيـــخ” و يؤكد لـ ميكروفون إذاعة ميزرات “أن زمن الكسل قد ولى”

شـاب صحــراوي ثوري بالعيـون المحتـــلة يبيع “البطيـــخ” و يؤكد لـ ميكروفون إذاعة ميزرات “أن زمن الكسل قد ولى”

فضل الشاب الصحراوي “الهيبة ولد محمد أحمد” العمل في بيع البطيخ تحت أشعة الشمس بالسوق المركزي للخضار والفواكه بشارع بوكراع وسط مدينة العيون المحتلة، طالِباً رِزقَهُ مع مطلع كل فجر.

وبعد الزيارة الميدانية التي قام بها الفريق التقني العامل بميكروفون إذاعة ميزرات  الإخبارية، أكد الشاب المذكور “أن زمن الكسل قد ولى وعلى كل الشباب الصحراوي العمل بدلاً من ترك الساحة فارغة للمستوطنين المغاربة الذين استغلو كل شئ في المجالات التجارية خاصة.

ولايرى الشاب الصحراوي “الهيبة ولد محمد أحمد” بيع البطيخ على جنبات الطريق معيب أو مخجل، بل شرف فالعمل هو غاية نسعى لها من أجل استمرار بقائنا ولولا العمل لا قيمة للإنسان، فالعمل شرف الحياة، وصيانة لكرامة الإنسان، وقيمة كل فرد تأتي من خلال ما يقدمه من عمل، فهو قيمتنا وشرفنا ولا يمكن لأحد أن يعيش دون عمل يضمن له حياة سعيدة وربما للآخرين قد يكون مسؤولاً عنهم ولنا في رسول الله أسوة حسنة فقد عمل راعياً، وتاجراً وكذلك صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبوبكر الصديق كان يبيع الثياب، وعمر كان يرعى الجمال، وعلي بن أبي طالب كان خياطاً، وسعد بن أبي وقاص كان بارياً للنبل، وعمرو بن العاص جزاراً، وسلمان الفارسي يصنع الخوص، فالعمل إذا شرف عظيم.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.