الرئيسية / اخبار / السلطات المغربية تعيد السجين السياسي “أمبارك الداودي” مجددا إلى السجن 01 بسلا الرهيب.

السلطات المغربية تعيد السجين السياسي “أمبارك الداودي” مجددا إلى السجن 01 بسلا الرهيب.

أعادت السلطات المغربية مجددا بتاريخ 27 أبريل / نيسان 2015 السجين السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” إلى السجن المحلي 01 بسلا / المغرب بعد أن قضى حوالي شهر و نصف رهن الاعتقال متنقلا بين ملحقة السجن بگليميم / جنوب المغرب و السجن المحلي أيت ملول / المغرب.

و كانت السلطات المغربية قد أقدمت بتاريخ 03 مارس / أدار 2015 على ترحيل السجين السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” إلى مدينة گليميم / جنوب المغرب من أجل المثول أمام هيئة المحكمة الابتدائية في ملف جنحي ـ تلبسي له علاقة مباشرة بقضية اعتقاله و متابعته منذ أكثر من 17 شهرا لدى القضاء العسكري.

و قد انتهت محاكمة السجين السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” بإصدار حكم جائر مدته 03 أشهر سجنا نافذا قبل أن يتضاعف هذا الحكم استئنافيا إلى 06 أشهر سجنا نافذا لدى هيئة المحكمة بمدينة أگادير / المغرب.

و بهذا الترحيل يتأكد أن الدولة المغربية لا زالت تعتبر السجين السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” متابعا لدى القضاء العسكري في قضية تعود وقائعها إلى تاريخ 29 سبتمبر / أيلول 2013 ، و لا يعرف ما إن كان ” أمبارك الداودي ” الذي قضى حوالي 19 شهرا رهن الاعتقال سيمثل مجددا أمام القضاء العسكري أم سيستمر رهن الاعتقال بعد إنهاء المدة الصادرة في حقه المحددة في 06 أشهر سجنا نافذا ، خصوصا أن الدولة المغربية كانت قد أصدرت قرار مؤخرا يمنع مثول المدنيين أمام المحاكم العسكرية.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.