اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / عاجـل : الجزائر ترحب، وفرنسا تؤكد أن الوضع الراهن غير مقبول، وأمريكا تدعو المينورسو إلى المواكبة.
Wide view of the Security Council Summit on nuclear non-proliferation and disarmament, which was chaired by United States President Barack Obama and unanimously adopted resolution 1887 (2009), expressing the Council's resolve to create the conditions for a world without nuclear weapons. 24/Sep/2009. United Nations, New York. UN Photo/Mark Garten. www.un.org/av/photo/

عاجـل : الجزائر ترحب، وفرنسا تؤكد أن الوضع الراهن غير مقبول، وأمريكا تدعو المينورسو إلى المواكبة.

التغطية مستمرة عبر شبكة ميزرات الإعلامية أول بأول على مدار الساعة…

 

الجزائر ترحب :

سجلت الجزائر ب”ارتياح” التزام مجلس الأمن الدولي بالعمل من اجل التوصل الى حل سياسي يفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي.
و أكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية اليوم الثلاثاء أن “الجزائر تسجل بارتياح تجديد مجلس الأمن الدولي في لائحته رقم 2218 (2015) التزام الأمم المتحدة بالعمل من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و دائم ومقبول من الطرفين يفضي إلى تقرير مصير شعب الصحراء الغربية طبقا لمبادئ و أهداف ميثاق الأمم المتحدة و كذا لوائح الجمعية العامة و مجلس الأمن الدولي و المواثيق الدولية المتعلقة بتصفية الاستعمار”.
و أوضح ذات المصدر أن “الجزائر تعرب عن أملها في أن تسهم جهود الأمم المتحدة
و الاتحاد الإفريقي بقوة في مسار التسوية السياسية لنزاع الصحراء الغربية و وضع حد للانسداد الحالي في مسار تصفية الاستعمار من هذا الإقليم الذي أدرجته الأمم المتحدة في قائمة الأقاليم غير المستقلة منذ أكثر من نصف قرن”.
و تابع السيد بن علي شريف قوله بأن “الجزائر تعرب عن ارتياحها لتجند المجتمع الدولي من اجل تكفل الأمم المتحدة بمسالة مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية و تسجل باهتمام دعوة أعضاء مجلس الأمن من اجل وضع و تطبيق إجراءات مستقلة و ذات مصداقية تضمن الاحترام التام لحقوق الانسان في إقليم الصحراء الغربية”.
كما أشار ذات المصدر إلى أن “الجزائر كونها بلدا جارا وملاحظا لمسار التسوية تجدد التأكيد على دعمها للامين العام للأمم المتحدة و مبعوثه الشخصي السفير كريستوفر روس, معربة عن دعمها لجهودهما لمساعدة المغرب وجبهة البوليساريو على التوصل إلى حل للنزاع يسمح لشعب الصحراء الغربية بالممارسة الحرة لحقه في تقرير المصير”.
و خلص الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية إلى أن “الجزائر و في ظل هذا المنظور تجدد دعوتها لطرفي النزاع, المغرب و جبهة البوليساريو من اجل مواصلة العمل بنية حسنة تحت إشراف الأمم المتحدة من اجل التوصل عبر مفاوضات مباشرة و دون شروط مسبقة إلى حل عادل و دائم لهذا النزاع بما يخدم مصلحة الشعبين المغربي و الصحراوي الشقيقين و جميع الشعوب المغاربية”.

فرنسا تؤكد أن الوضع الراهن غير مقبول :

اكدت فرنسا اليوم الثلاثاء ان الاستمرار في الوضع الراهن وحالة الجمود غير مقبول داعية الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو الى اظهار إرادة سياسة اكبر لإحراز تقدم نحول حل النزاع.
وابرز نائب مندوب فرنسا بالأمم المتحدة السيد الكسيس امك في كلمة القاها خلال جلسة مجلس الامن –توصل موقع صمود بنسخة منها-ان حل قضية الصحراء الغربية ضرورة ملحة لتلبية تطلعات سكان المنطقة و لتحقيق التكامل الاقتصادي والسياسي في منطقة المغرب العربي.
واكد الدبلوماسي الفرنسي على مسؤولية الأمم المتحدة في مساعدة الطرفين على المضي قدما في المفاوضات.
وجددت فرنسا دعمها الكامل للمبعوث الشخصي للأمين العام، السفير كريستوفر روس، في جهوده لحل القضية الصحراوية
وبعد ان أشاد بالدور الكبير الذي تقوم به بعثة المينورسو عبر الدبلوماسي الفرنسي عن اسفه لتعليق برنامج الزيارات العائلية معربا عن امله في ان يم استئناف العملية في اقرب وقت ممكن.
ودعت فرنسا الطرفين الى مواصلة جهودهما لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وفي مخيمات اللاجئين.

أمريكا تدعو المينورسو إلى المواكبة الوضع أول بأول :

دعت الولايات المتحدة الامريكية اليوم الثلاثاء المغرب وجبهة البوليساريو الى تسهيل عمل بعثة المينورسو وتمكينها من الوصول الى جميع الفاعليين في المنطقة في إشارة قوية الى ضرورة ان تتمتع البعثة بكامل صلاحياتها في مراقبة الوضع في الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين
وابرزت نائبة مندوب الولايات المتحدة بالأمم المتحدة ميشيل سيسون في مداخلة لها في جلسة مجلس الامن الدولي اليوم الثلاثاء -حصل موقع صمود على نسخة منها – ان مجلس الامن الدولي بحاجة ماسة لتقارير البعثة حول الوضع الميداني على الأرض في الصحراء الغربية وفي مخيمات اللاجئين
وأكدت الدبلوماسية الامريكية ان بلادها تشجع المغرب وجبهة البوليساريو على مواصلة التعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، وتسهيل زيارات المفوضية إلى المنطقة، والاستمرار في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في كل من المناطق.
وأكدت السيدة سيسون ان تواجد بعثة المينورسو أمر لا غنى عنه مبرزة دورها في دعم الاستقرار والأمن في الصحراء الغربية.
وأعربت المسؤولة الأمريكية عن قناعتها في قدرة الأمم المتحدة في التوصل إلى حل سياسي دائم لهذا الصراع.
وأعربت الولايات المتحدة عن الامل في ان يساهم اعتماد القرار في تسجيع الأطراف لإثبات التزام جاد وحقيقي في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة الهادفة الى “تحقيق حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين، يوفر لشعب الصحراء الغربية حق تقرير المصير”
وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها من التحديات التي شهدتها القضية الصحراوية خلال سنة 2014 وفي مقدمتها الازمة الدبلوماسية التي اثرت على أداء الأمم المتحدة في إشارة الى العراقيل المغربية التي حالت دون تطبيق ما اقره مجلس الامن ابريل 2014
كما أعربت واشنطن عن قلها بخصوص توقف الزيارات العائلية وتقلص المساعدات المقدمة للاجئين الصحراويين فضلا عن زيادة المخاوف الأمنية في المنطقة -التي توضح أن الوضع الراهن لا يمكن الدفاع عنه بشكل باي حال من الأحوال.
وأكدت الدبلوماسية الأمريكية ان واشنطن مصممة على رؤية تقدما ملموسا نحو حل سياسي متفق عليه وتحسنا في حالة حقوق الإنسان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*