اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان “لجنـة دعم مخطط التسويـة الأممــي وحماية الثروات الطبيعية‬“ في اليوم العالمي للعمال.

بيان “لجنـة دعم مخطط التسويـة الأممــي وحماية الثروات الطبيعية‬“ في اليوم العالمي للعمال.

بسم الله الرحمن الرحيم
لجنة دعم مخطط التسوية الاممي
و حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية
ائتلاف المتقاعدين الصحراويين وأبنائهم بقطاع الفوسفاط
المنضوي تحت لواء
الاتحاد العام لعمال وأطر ومتقاعدي
الساقية الحمراء ووادي الذهب

بيان فاتح ماي

تخلد الحركة العمالية والنقابية الصحراوية ذكرى عيد الشغل “العيد الأممي للطبقة العاملة” سنويا محطة مهمة في تاريخ الحركة العمالية والنقابية الصحراوية. وتعتبرحدثا متميزا و محطة انطلاق مفصلية نحو تعزيز مكانة العامل الصحراوي على كافة الاصعدة جهويا و اقليميا و دوليا كخطوة لتمكينه من العيش الكريم و استرداد حقوقه المغتصبة مند سنوات الاستعمار المظلمة مما سيسمح بتفعيل دوره في المجتمع بشكل أفضل في ظل هذه الأوضاع المزرية التي ساهمت في ضرب المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة الصحراوية بالمناطق ا لمحتلة وجنوب المغرب ونقط تواجد العامل الصحراوي.

الحركة العمالية الصحراوية الطبقة هي التي قادت جميع الصراعات ضد الاستغلال ضد تحالف الإقطاع و الاستعمار المباشر والتمسك براية النضال من أجل دحر الاحتلال وإزالة الجدار وتحقيق أهداف وتطلعات شعبنا الصحراوي في الحرية والعودة والاستقلال وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الوطنية.، يأتي دور الحركة العمالية الصحراوية في الواجهة اليوم و تطرح عليها مهام جسيمة من أجل استرجاع مكانتها في الصراع الطبقي ، و تعتبر انتفاضة اكديم ازيك خير دليل على نضج الحركة العمالية و النقابية الصحراوية و التي واجهها المستعمر بالحديد و النار السياسي في اتجاهه الصحيح الذي يهدف إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي.

أن الحركة العمالية الصحراوية الطبقة اليوم تعيش ظروفا جد صعبة وأوضاعا اجتماعية واقتصادية متدهورة بسبب هيمنة العولمة الاقتصادية وفتح السوق أمام الشركات المتعددة الجنسيات والتجارة الحرة وانحياز الدولة المغربية لصف أرباب العمل وعدم السهرعلى التطبيق السليم لمدونة الشغل – رغم علاتها- ، الشيء الذي نتج عنه تنامي كافة أشكال الاستغلال والاضطهاد وأصبح العمال الصحراويين معرضين في أية لحظة للتوقيف والطرد لقد كانت السنة الفارطة، وبدون مبالغة، سنة احتجاج بكل المقاييس إذ شهدنا طوال العام مسلسلا متواصلا من الإضرابات والوقفات الاحتجاجية .

والحركة العمالية الصحراوية الطبقة إذ تخلد هذه الذكرى، وصلت الهجمة الطبقية التي تشنها الدولة المغربية الغازية والطبقة البرجوازية على مكتسباتكم درجات خطيرة. إذ و تحت شعار “السلم الاجتماعي”، يشنون ضدكم حربا طبقية شرسة، عبر فرض ما أسمي بمدونة الشغل التي تهدف إلى ضرب آخر ما تبقى لكم من مكاسب حققتموها طيلة عقود من النضال الشاق. و تحت شعار الديموقراطية و حقوق الإنسان يعملون على فرض ترسانة من القوانين القمعية (قانون الإضراب الذي يهدف إلى المزيد من التضييق على ممارسة هذا الحق)، و طرد العمال و تجويع أسرهم.

إن كل الشعارات التي ترفعها الادارة المغربية الغازية و البرجوازية و كل الوعود التي تقدمها كذب في كذب، فلا تثقوا سوى في قواكم و وحدتكم و تنظيماتكم الخاصة! كل هذا والطفيليات الانتهازية مستمرة في تقديم التنازلات تلو التنازلات لأرباب العمل و تنظيم الهزائم تلو الهزائم، دفاعا عن امتيازاتها المشبوهة و خدمة لأولياء نعمتها البرجوازيين. فها هي بدورها منخرطة في ترديد أناشيد السلم الاجتماعي و التعاون الطبقي إلى آخره من الشعارات التي الهدف الحقيقي الوحيد منها هو تجريد العمال من كل وسائل المقاومة.

تخلد الطبقة العاملة الصحراوية فاتح ماي على غرار العمال في سائر أنحاء العالم، في ظل أوضاع محلية تتسم ب:

امعان الادارة المغربية الغازية في تطبيق السياسات الليبرالية المتوحشة من خوصصة متسارعة للمرافق الاجتماعية العمومية (التعليم، الصحة، النقل، توزيع الماء والكهرباء وجمع النفابات ..) وللمكاتب والمؤسسات العمومية الإنتاجية والخدماتية وتقليص عدد الموظفين (المغادرة الطوعية مع شبه غياب توظيفات جديدة) .وفي نفس الاتجاه واصلت الادارة المغربية خطتها لتوفير شروط الاستغلال المكثف للطبقة العاملة، عبر سن مدونة شغل تراجعية والتملص من فرض تطبيق بعض بنودها وعبر التلويح بقانون الإضراب، وعبر محاولة ضرب أو تمييع واحتواء الأدوات وعلى فتح الأبواب أمام منتوجات ورساميل الشركات المتعددة الاستيطان (إتفاقيات التبادل الحر مع أمريكا والاتحاد الأوروبي التي ستكون لها أوخم العواقب على الأمن الغذائي والصحي وعلى الفلاحين).

وأدت هذه السياسات إلى توسيع دائرة الفقر والبطالة والمرض والجهل وتحملت الطبقة العاملة الصحراوية القسط الأوفر من إنعكاسات السياسات الرجعية حيث تنامت ظاهرة الهشاشة في ميدان الشغل مما أدى إلى تسريحات جماعية وموجات من الطرد التعسفي) تفكيك فوسبوكراع والمجمع الشريف للقوسفاط وتوقيفات وإقدام العديد من أرباب العمل على عدم تطبيق الحد الأدنى للأجور وعدم التصريح بالعمال في صندوق الضمان الاجتماعي وعدم احتساب الساعات الإضافية والتملص من التعويض عن العطل الأسبوعية والأعياد والمس بالحريات النقابية وتعرض العديد من العمال للاعتقال التعسفي ومتابعتهم .

أن الحق في العمل، و حق الحماية من البطالة، و الحق في تأمين معيشة الإنسان في حالة البطالة – و هي الحقوق المضمونة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان – تنتهك بشكل سافر و باستمرار في المناطق المحتلة، والتي يوجد بها ملايين المحرومين من العمل القار، بمن فيهم مئات الآلاف من الشباب الصحراوي ذوي المستويات الجامعية و الحاملين للشهادات التقنية و الهندسية و لشهادات لإجازة و الدكتورة و غيرها من الشهادات العليا.

ويعيش العمال الصحراوييون أوضاعا صعبة بفعل الاستغلال وهشاشة الشغل وتصاعد موجة العنصرية والتمييز الموجه ضدهم. طيلة هذه السنة واجهت الطبقة العاملة هذه الأوضاع بنضالات احتجاجية تمثلت في إضرابات ووقفات واعتصامات مست العديد مما يسمى بالقطاعات العمومية (التعليم، الصحة، المالية، العدل، الفلاحة، والجماعات المحلية. . .) وشملت النضالات أيضا القطاع الخاص وخاصة القطاع الفلاحي والصناعات الغذائية.وخاض المعطلون الصحراوييون حملة الشهادات نضالات عديدة وقاسية قوبلت بقمع همجي خلف العديد من ضحايا ومعتقلين ومتابعين.و كجزء من الهجمة التي تتعرض لها الحركة العمالية الصحراوية يتعرض فلدت كبدناالطلاب الصحراويين هجمة طبقية على حقهم في التعليم. إذ و تحت شعار إصلاح التعليم..الخ يتم خوصصة الجامعات و المدارس بهدف تكريس نخبويته و حرمان أبناء الكادحين منه..

وعليه فان ائتلاف المتقاعدين الصحراويين وأبنائهم بقطاع الفوسفاط المنضوي تحت لواء الاتحاد العام لعمال وأطر ومتقاعدي الساقية الحمراء ووادي الذهب بالصحراء الغربية والمكتب التنفيدي للجنة دعم مسلسل التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية للصحراء الغربية وهما يتابعان عن كثب الوقائع الميدانية المفجعة و الاستفزازات اليومية، يدعوان المنظمات و الهيئات المهتمة و المعنية و تناشد المنتظم الدولي العمل من أجل :

لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للصحراويين المدنيين العزل ، وكذلك تفعيل التوصيات المتضمنة في تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للصحراويين المدنيين العزل واطلاق سراح رئيس لجنة دعــــم مخطط التسوية الاممي و حماية الثروات الطبيعية سيدي احمد لمجييد و جميع المعتقلين السياسين الصحراوين وعلى رأسهم اسود ملحمة اكديم ازيك ، و الكشف عن مصير مئات المختفين الصحراويين و تسليم رفات الشهداء بالمعتقلات السرية.

واحترام حقوق الإنسان و وضع حد للممارسات القمعية للدولة المغربية و ثنيها عن الاستمرار في ارتكاب جرائمها في حق المواطنين الصحراويين العزل.

2- و بشأن الحقوق العمالية الصحراوية ، ، و هي الحقوق المضمونة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية – تنتهك بشكل سافر و باستمرار في المناطق الصحراوية ، ، و حق كل إنسان في الضمان الإجتماعي، و بشكل خاص في تأمين معيشته في حالات البطالة و المرض و العجز و الترمل و الشيخوخة، ، و حق الحماية من البطالة،–. حقوق المرأة الصحراوية العاملة و حقوق الأطفال الصجراويين و حقوق اليافعين المجبرين على العمل، كما أن تشغيل الأطفال دون السن القانوني مازال يشكل إحدى الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الطفل بالمناطق المحتلة دون أن تتم متابعة المسؤولين عن هذه الأوضاع.

تطالب الادارة العامة للمجمع الشريف للفوسفاط بحل ملف الحقوق المكتسبة بشموليته –
تفويت السكن الوظيفي بفوسبوكراع بشموليته ودالك بانشاء مدينة خضراء للمتقاعدين والعمال بفوسبوكراع علئ غرار المراكز الفوسفاطية الشمالية- (تفويت المنطقة الخضراء بابن جرير لجميع الفوسفاطيين بما فيهم المتقاعدين :حوالي 400 هكتار تم اقتناءها – حوالي 600 هكتار في إطار التفاوض – تفويت -08 هكتاراتبمراكش من البقع للمتقاعدين والمستخدمين )– مراجعة أثمنة البيع – حذف الفوائد البنكية– و عدم حرمان الشباب الصحراوي المدمج أخيرا بقطاع الفوسفاط و المحالين على التقاعد و الأرامل – *منح التحمل الصحي القبلي نظام مؤمن ذاتي للمتقاعدين و الأرامل Prise en charge – الصحراويين علئ غرار العمال النشطين . تسوية الوضعية الادارية للارامل ودووي الحقوق الصحراويين-* اصلاح نظام الترقية الممركزة والغير الممركزة مع الغاء الا متحانات التي اصبحت متجاوزة واعتماد اسلوب الترقية الافقية والعمودية على غرار القطاعات العمومية والشبه العمومية -*إلغاء السلالم الدونية C1-C2-C3-C4 مع إدماج العمال حاملي الشهادات العليا في السلاليم الملائمة على غرار باقي القطاعات وعدم تكرار مأساة نتائج مباريات الترقية السابقة التي طبعها المحسوبية و الزبونية -*ترسيم الطاقات الشابة المدمجة اخيرا وتسوية وضعية عمال المناولة الصحراوييون -*إعطاء الأسبقية لتشغيل أبناء المتقاعدين والارامل الصحراويين بالمجمع الشريف للفوسفاط و فوسبوكراع وابناء عمال ومتقاعدي فوسبوكراع المفقودين طبقا للفصل السادس من القانون النموذجي لفوسبوكراع وللمجمع الشريف للفوسفاط ( statut type) مع عدم إغفال حل معضلة العطالة بالمناطق المحتلة .

* استنكارهما للهجوم الشرس على المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة، لتنامي التوقفات الجماعية للعمال المتدربين بقطاع الفوسفاط وعمال السميسي ريجي- والمناولة – محاولة الإدارة السطو على مكتسبات الشغيلة والمتقاعدين بخصوص التغطية الصحية – الاقتطاع الضريبي- والسطو على مستحقات العاملين بفوس بوكراع ( بين 1976-2015 ) من الضريبة عن الدخل .

بخصوص الأوضاع العامة يسجلان :

1- تحذيرهما من مغبة تعريض هذه قطاع الفوسفاط التي بني بفضل التضحيات الجسام للشعب الصحراوي عامة والأسرة الفوسفاطية خاصة للإتلاف بسبب سياسة الخوصصة، والحفاظ عليها كمؤسسة إستراتيجية تساهم في التنمية الشاملة للمناطق المحتلة بالصحراء الغربية باعتبارها ملك للشعب الصحراوي

4-تجاوز المقاربات السابقة المتعلقة بالجانب التشريعي، والقانوني، والحقوقي، وملائمتها مع القانون الدولي، خاصة فيما يتعلق باحترام الحقوق الأساسية للإنسان، وكذا مراجعة القانون الأساسي ودليل التسيير الخاص بالمستخدمين، ومراجعة جميع المذكرات المصلحية، في اتجاه ملائمتها مع ، الاتفاقيات الدولية الصادرة عن منظمة الشغل الدولية.

5-استنكارهما لطريقة سكايلس للتشغيل بالفوسفاط الأخيرة التي جرت بسرية والقاصية لأبناء الصحراء و و أبناء المتقاعدين الصحراويين
ويطالبان مديرية قطب الرأسمال البشري :
 الإسراع بتسوية ملف العمال المتدربين الموقفين ترسيمهم لتغطية الخصاص الحاصل في اليد العاملة بفوسبوكراع
 بالإسراع بانجاز المشاريع التنموية التي واعدت بها الادارة العامة بكل من مدينة العيون

 تحسين خدمات مصلحة الشؤون الاجتماعية -(النوادي –المقتصدية-…)
 احترام الحريات النقابية و فتح حوار جاد مع كل نقابات المتقاعدين الصحراويين
 إعادة النظر في المسطرة المتبعة في الحج مع اعطاء الاسبقية للمتقاعديين
 ادماج عمال اسميسي ريجي و المعطليين الصحراوويين التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون

مؤازرتنا لمتقاعدي فوس بوكراع وللمفقوديين ذووا الاصول الصحراوية المغتصبة حقوقهم المكتسبة منذ ما ي 1977.ولتنسيقيات أبناء المتقاعدين الصحراويين بفوس بوكراع و بقطاع الفوسفاط
كما يطالبان مجلس الأمن الدولي:
– باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية للمواطنين المدنيين الصحراويين و تفعيل التوصيات المتضمنة في تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان
– بتحمله المسؤولية في تطبيق الشرعية الدولية و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.
– أن يضع ثروات الإقليم تحت وصاية الأمم المتحدة من اجل الحد من استنزافها المفرط و اللاقانوني من طرف الدولة المغربية
– أن يتم إلغاء الجدار العازل بين العائلات الصحراوية و إزالة الألغام التي تحصد يوميا العديد من أرواح المواطنين الصحراويين
– أن تدرج الأمم المتحدة واقع حقوق الإنسان المتردي في الناطق المحتلة من الصحراء الغربية ضمن اهتماماتها و أنشطة بعثة المينورسو
الخزي و العار لكل من إرتد و خان
المجد و الخلود للطبقة العاملة الصحراوية

– نائب رئيس اللجنة : علي سالم بابيت
الكاتب العام : محمد جعيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.