الرئيسية / اخبار / السلطات المغربيــــة تقمع و تعنف متظاهرين صحـــراويين بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بالحريــة.
jpg29

السلطات المغربيــــة تقمع و تعنف متظاهرين صحـــراويين بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بالحريــة.

أقدمت فرق متعددة تابعة للشرطة المغربية بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية بتاريخ 01 مايو / أيار 2014 على التدخل بقوة لقمع و تفريق مظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير شارك فيها عدد من الشبان الصحراويين منذ الساعة 08 و 30 دقيقة مساء بحي أم اكسيكيسات بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية.           و ظل المتظاهرون الصحراويون لمدة حوالي 10 دقائق يحملون علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية RASD و يرددون شعارات مطالبة بتقرير المصير و مؤيدة للنضال السلمي للجماهير الصحراوية و لكفاح جبهة البوليساريو الممثل الوحيد و الشرعي للشعب الصحراوي و شعارات أخرى متضامنة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين تزامنا مع الحملة الدولية و الوطنية المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين الصحراويين من مختلف السجون المغربية.           و لجأت عدة دوريات تابعة للشرطة المغربية لسيارات الشرطة من أجل تفريق المتظاهرين الصحراويين، الذين لم يتجاوز عددهم 30 متظاهرا حسب ما تضمنه شريط الفيديو التقطه أحد المدونين الصحراويين بدقة لهؤلاء المتظاهرين و هم يجوبون إحدى الشوارع الرئيسية بالمدينة.           
و تزامنت هذه المظاهرة السلمية مع الزيارة التي قام بها وفد تفني عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة لأول مرة لمدينة الداخلة / الصحراء الغربية ، حيث رفضت عدة جمعيات و لجان حقوقية صحراوية عقد لقاءات معه بسبب الضغوطات التي تعرض لها الوفد المذكور من قبل السلطات المغربية بهدف إلغائه استقبال الجمعيات الحقوقية الصحراوية بمقر بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية MINURSO .          
و قد توصل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، بلائحة أولية ضمت 04 حالات لشبان صحراويين تعرضوا لاعتداءات جسدية و لفظية على خلفية مشاركتهم في  المظاهرات السلمية لتي شهدها حيي اكسيكيسات و ام التونسي ، و يتعلق الأمر بكل من:                     
ـ الضحية الصحراوي ” سعد بداه ” البالغ من العمر 19 سنة ، الذي تعرض للتوقيف التعسفي بتاريخ 01 مايو / أيار 2014 من قبل أفراد من القوت المساعدة بحي أم التونسي بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية، حيث تعرض للضرب و التعنيف المصحوب بالسب و الشتم بعبارات حاطة من الكرامة الإنسانية و أخرى ذات طابع عنصري قبل أن يرغم على الصعود داخل سيارة القوات المساعدة التي نقلته إلى المقاطعة الثانية بنفس الحي ، حيث تم تعريضه للتعنيف و الضرب و الممارسات المهينة قبل أن يأمر قائد المقاطعة بإخلاء سبيله.                      
 ـ الضحية الصحراوي ” حما الفيلالي ” البالغ من العمر 19 سنة ، الذي طاله التوقيف التعسفي بتاريخ 01 مايو / أيار 2014 من طرف عناصر القوات المساعدة بحي أم التونسي ، حيث أرغم على الصعود إلى سيارة تابعة للقوات المساعدة نقلته مباشرة إلى المقاطعة الثانية، حيث تعرض مرة أخرى للضرب و التعنيف على خلفية مشاركته في المظاهرة السلمية المطالبة بتقرير المصير قبل أن يقوم مسؤول في السلطة المغربية برتبة قائد على إخلاء سبيله.                     
ـ الضحية الصحراوي ” محمد سالم العماري ” البالغ من العمر 20 سنة الذي تعرض بتاريخ 01 مايو / أيار 2014 للاعتداء الجسدي و الفظي و تم رشقه بالحجارة من قبل عناصر من القوت المساعدة بحي اكسيكيسات بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية، و هو ما أدى إلى إصابته على مستوى الصدر و المرفق الأيسر.                     
ـ الضحية الصحراوي ” سيدي أهل سيدي ” البالغ من العمر 22 سنة الذي تعرض للتوقيف التعسفي بتاريخ 29 أبريل / نيسان 2014 بحي أم التونسي من قبل عناصر من الشرطة المغربية تابعين للشرطة القضائية بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية.                     
و في إفادة للضحية الصحراوي ” سيدي أهل سيدي ” أكد أنه تعرض للتوقيف التعسفي و أرغم على الصعود إلى سيارة الشرطة المغربية، حيث تعرض للضرب و التعنيف و للتهديد بواسطة السلاح الأبيض من قبل 03 مسؤولين في الشرطة القضائية هم المفتش ” سجود المهدي ” رفقة مساعديه ” عثمان ونة ” و ” المهدي لخضر ” الذين ظلوا يعرضونه للتعنيف داخل سيارة الشرطة قبل يتم احتجازه لعدة ساعات داخل مخفر الشرطة القضائية بمقر الشرطة المركزي بالمدينة المذكورة خضع خلالها للاستنطاق و الاعتداء الجسدي و اللفظي قبل أن يخلى سبيله.       
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*