اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / نقـل الأســــد البطل المعتقل السياسي “يحي محمد الحافـــظ إعزى” بشكــل عاجل إلى المستشفى بسبب وضعه الخطيــر.

نقـل الأســــد البطل المعتقل السياسي “يحي محمد الحافـــظ إعزى” بشكــل عاجل إلى المستشفى بسبب وضعه الخطيــر.

 اضطرت من جديد إدارة السجن المحلي لأيت ملول / المغرب بتاريخ 04 أبريل / نيسان 2014 إلى نقل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان و السجين السياسي ” يحي محمد الحافظ إعزى ” إلى المستشفى بسبب المضاعفات الخطيرة التي بات يعاني منها وضعه الصحي المتدهور نتيجة الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه منذ تاريخ 22 أبريل / نيسان 2014 .            
و في إفادة لعائلته أكدت زوجته أنها تلقت مكالمة هاتفية من أحد السجناء يخبرها أن ” يحي محمد الحافظ إعزى ” لازال مضربا عن الطعام في زنزانة انفرادية خاضعة للمراقبة المشددة المصحوبة بالحرمان من الاتصال بالعالم الخارجي ، و هو ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي و نقله إلى إحدى المستشفيات العمومية بمدينة أگادير / المغرب دون إجراء فحوصات دقيقة على حالته الصحية بعد أن تم إرجاعه إلى السجن في ظرف زمني لم يتعدى ساعتين على الأقل.            
و نتيجة هذا الوضع الخطير و عدم المبالاة بما يعانيه السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ إعزى ” من معاناة و أمراض ناتجة عن مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يدخل يومه 16 دون أن تكون هناك بوادر لفتح حوار معه من قبل إدارة السجن و القضاء المغربي و دون الاستجابة لمطلبه و ائلته في الانتقال إلى السجن الفلاحي بتارودانت / المغرب ، فإن عائلته تظل متخوفة من أن يزداد تفاقم وضعه الصحي و النفسي و تصبح حياته مهددة بالخطر ، خصوصا و أنه سبق و أن خاض على طول أكثر من 06 سنوات من الاعتقال العديد من الإضرابات المفتوحة عن الطعام و أن هذا السجن عرف عدة وفيات لنزلاء تعرضوا للإهمال الطبي و تأثر وضعهم الصحي بالظروف المزرية و سوء المعاملة بهذا السجن..            
 و يأتي دخول السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ إعزى ” في هذا الإضراب المفتوح عن الطعام بعد إقدام مجموعة من الموظفين تحت إشراف مباشر من إدارة السجن المحلي لأيت ملول / المغرب بتاريخ 22 أبريل / نيسان 2014 على الاعتداء جسدا و لفظيا عليه بسبب احتجاجه على الإهمال الطبي و عدم المبالاة بوضعه الصحي المتدهور بشكل دائم.            
و للتذكير، فإن السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ إعزى ” البالغ من العمر 48 سنة، رقم الاعتقال 14724 ، كان قد تعرض للاعتقال السياسي بتاريخ 01 مارس / أدار 2008 بمدينة الطنطان / جنوب المغرب على خلفية تنظيم مجموعة من الشبان الصحراويين لمظاهرة سلمية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، استغلتها الأجهزة الاستخباراتية المغربية كفرصة للانتقام منه و تلفيق تهم ضده قبل محاكمته في غياب أدنى شروط المحاكمة العادلة ب 15 سنة سجنا نافذا و قبل أن تلجأ أيضا و بتنسيق مع المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج إلى الاستمرار في معاقبته و الانتقام منه و إساءة معاملته بالسجنين المحليين لإنزكان و أيت ملول / المغرب.
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.