اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / العمــال والعامــلات بالعيون المحتلة يحيون عيــدهم في ظل التقشف وتشديد الحصار وقمع الحريات واستنزاف الثــروات

العمــال والعامــلات بالعيون المحتلة يحيون عيــدهم في ظل التقشف وتشديد الحصار وقمع الحريات واستنزاف الثــروات

سجلت  مديرة مكاتب وعضو المكتب التنفيذي لـ شبكة ميـزرات بالعيون المحتلة الأستاذة  ليلى أجمانـي “، في اليوم العالمي للعمال الذي يصادف الأول من أيار / مايو من كل عام، سخط العمال والعاملات  الصحراويين في عيدهم بسبب سياسة التقشف وتشديد الحصار وقمع الحريات واستنزاف الثروات التي تمارسها إدارة الاحتلال المغربي بإقليم الصحراء الغربية.

وفي هذا الصدد قالت ليلى أجمانـي ” أنه في الوقت الذي تقوم الدولة المغربية باستنزاف الموارد الطبيعية، تستخدم أسلوب  الاستغناء عن العمال الصحراويين في كل المجالات وتستبدلهم بعمال من داخل مدن المملكة المغربية، مما أدى الى تفاقم أزمة البطالة والفقر وارتفع معدلاتها بشكل جنوني.

في ما أكدت الكـونفدرالية النقابية للعمال الصحراويين في بيان عاجل مرسل الى  الشبكة أنه في ظل أوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة، وفي سياق الحصار الامني المضروب على المنطقة والذي يكبل كل الاشكال الاحتجاجية السلمية للعمال الصحراويين وباقي الفئات الصحراوية المهمشة، فان الكونفدرالية النقابية للعمال الصحراويين وإذ تندد بقوة بكل هذه الممارسات الغير مسؤولة، فإنها تعلن للرأي العام المحلي والدولي مقاطعتها للاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للعمال فاتح ماي 2014، رغبة منها في لفت انتباه المجتمع الدولي لما الت اليه الاوضاع بالمنطقة، ورفضها للانخراط في مسرحيات تراها شكلية مجانبة للواقع المر الذي يعيشه الصحراويين خاصة وان المنطقة تزخر بثروات طبيعة ومعنية كفيلة بإذابة جليد كل هذه المعانات، وهي مناسبة ايضا لدعوة كافة القوى النقابية الحية عبر العالم لتغطية كل التحركات الجماهيرية والانخراط في دعمها ومؤازرتها في قادم المحطات.

أما المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان فقد أكد في بيان له أن دولة الاحتلال المغربي لا تتوقف عن قمع العمال الصحراويين و الإجهاز على حقوقهم ، بل تقوم أيضا بممارسة القمع الممنهج لمئات المعطلين الصحراويين الحاصلين على شهادات جامعية عليا و أخرى تقنية بمختلف المعاهد المغربية ، و الذين يمنعون من حقهم في التظاهر السلمي للمطالبة بحقهم في الشغل و العيش الكريم و الاستفادة من الثروات الطبيعية و المعدنية التي يتم استغلالها ضدا على الشرعية الدولية و على إرادة الشعب الصحراوي الذي يملك وحده القرار في الاستفادة من ثروات و خيرات الصحراء الغربية بحكم القانون الدولي وقد طالب التجمع في نفس الوقت المجتمع الدولي العمل على حماية المواطنين الصحراويين بمدن الصحراء الغربية و مناطق شمال البلاد و المواقع الجامعية المغربية و وضع حد نهائي لإرهاب الدولة المغربية مع الإسراع الفوري و دون إبطاء لإنهاء قضية الصحراء الغربية عبر إجراء استفتاء عادل و نزيه يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير تت إشراف مباشر للأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.