اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تأكيد الأحكام على مجموعة ” ثوار تشي جيفارا الإعلامية”.

تأكيد الأحكام على مجموعة ” ثوار تشي جيفارا الإعلامية”.

 أكدت هيئة محكمة الاستئناف بمدينة أگادير / المغرب بتاريخ 30 أبريل / نيسان 2014 الأحكام الابتدائية الصادرة ضد مجموعة الإعلاميين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ” سيدي السباعي ” و ” الحافظ التوبالي ” و ” محمد جمور ” و ” البشير بوعمود “، الذين سبق و أن مثلوا أمام نفس الهيئة في محاكمة سياسية بتاريخ 24 أبريل / نيسان 2014 و هم في حالة اعتقال قبل أن تقرر تأجيل النطق بالحكم في حقهم إلى التاريخ المشار إليه أعلاه.              

و كانت هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة تزنيت / المغرب قد أصدرت بتاريخ 20 فبراير / شباط 2014  أحكاما قاسية و جائرة في حق هؤلاء الإعلاميين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان حددت في:                               
ـ 06 أشهر سجنا نافذا في حق ” الحافظ التوبالي ” عضو باللجنة الصحراوية لمناهضة التعذيب بالصحراء الغربية الذي سبق و أن تعرض للاعتقال السياسي مرتين بمدينة العيون / الصحراء الغربية.                     
ـ 05 أشهر سجنا نافذا ضد ” سيدي السباعي ” و ” محمد جمور ” العضوين بفرع العيون للجمعية المغربية لحقوق الإنسان و بالهيئة الصحراوية للإعلام المستقل.                     
ـ 04 أشهر سجنا نافذا في حق ” البشير بوعمود ” العضو بفرع العيون للجمعية المغربية لحقوق الإنسان و بالهيئة الصحراوية للإعلام المستقل.              

و بسبب استئناف النيابة العامة و و المعتقلين السياسيين الصحراويين الأربعة و دفاعهم للأحكام الابتدائية في الأجل المحدد ، أقدمت المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج بالمغرب بتاريخ 14 مارس / أدار 2014 إلى نقل هؤلاء المعتقلين من السجن المحلي بتزنيت إلى السجن المحلي لأيت ملول ، حيث تعرضوا لمجموعة من المضايقات و تم تفريقهم على زنازين مختلفة حرموا من خلالها من الاتصال بالعالم الخارجي ، و هو ما اضطرهم بتاريخ 24 مارس / أدار 2014 إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام دام 10 أيام بعد لجوء القضاء المغربي و إدارة السجن إلى فتح حوار معهم انتهى بالاتفاق على التسريع بمحاكمتهم مع التزام إدارة السجن بعدم الاستمرار في مضايقتهم و إساءة معاملتهم.              

لكن و حسب إفادة عائلاتهم أن أبناءهم المعتقلين ظلما و جورا لا زالوا يعانون من عدد من المضايقات و يحرمون من زيارة أفراد عائلاتهم و أصدقائهم ، و التي كان آخرها بتاريخ 25 أبريل / نيسان 2014 بعد منع الطالب الصحراوي ” جامع ابيه ” عضو المكتب المحلي لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و الكاتب العام للهيئة الصحراوية للإعلام المستقل من زيارتهم بالسجن ، و هو ما يخالف القانون 23 / 98 المنظم للسجون بالمغرب الذي لا يمنع المعتقلين من الاستفادة من زيارة أفراد عائلاتهم و أصدقائهم.                       

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.