اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / إصدار أحكام جائرة تترواح ما بين سنة واحدة وأربعة أشهر سجنا ناذة ضد مجموعة من الصحراويين.

إصدار أحكام جائرة تترواح ما بين سنة واحدة وأربعة أشهر سجنا ناذة ضد مجموعة من الصحراويين.

أخبرت إدارة السجن المحلي بأيت ملول / المغرب بتاريخ 07 ماي / أيار 2015 مجموعة متكونة من 03 معتقلين سياسيين صحراويين بالحكم الصادر ضدهم و المحدد في سنة واحدة سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 5000 درهم مغربية لكل واحد منهم لدى هيئة محكمة الاستئناف بأگادير / المغرب ، و يتعلق الأمر بكل من ” محمد الورگاوي ” و ” إبراهيم موحتي ” و ” محمد ياسين “.

و كان هؤلاء الشبان الصحراويين قد مثلوا بتاريخ 28 أبريل / نيسان 2015 أمام هيئة المحكمة المذكور لاستئناف الحكم الابتدائي الصادر في حقهم بالمحكمة الابتدائية بگليميم / جنوب المغرب و المحدد في سنة واحدة سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 5000 درهم مغربية لكل واحد منهم.

و جرت المحاكمة في غياب دفاع جميع هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين بعد أن قام رئيس هيئة محكمة الاستئناف بأگادير / المغرب بطردهم بسبب ترديدهم لشعارات مطالبة بتقرير المصير داخل قاعة الجلسات، محددا موعدا للنطق بالحكم دون إعطائهم فرصة للدفاع عن أنسهم و الاستعانة بهيئة الدفاع التي آزرتهم خلال المرحلة الابتدائية.

المعتقلان السياسيان الصحراويان ” المحفوظ كروم ” و ” حمدي حمون “

و في ذات السياق، و بعد تأجيل دام 03 مرات متتالية، أصدرت هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة السمارة / الصحراء الغربية بتاريخ 07 ماي / أيار 2015 حكما جائرا مدته 04 أشهر سجنا نافذا في حق المعتقل السياسي الصحراوي ” المحفوظ كروم ” المتواجد رهن الاعتقال الاحتياطي و الطالب الصحراوي ” حمدي حمون ” المتابع في حالة سراح مؤقت.

و آزر المعتقلان السياسيان الصحراويان” المحفوظ كروم ” و ” حمدي حمون ” الأستاذين ” الحبيب الرگيبي ” و ” محمد أبو خالد ” عن هيئة المحاماة بأگادير / المغرب.

و مباشرة بعد مثول المعتقلين بقاعة الجلسات و تأكد رئيس هيئة المحكمة من بعض معلوماتهما الشخصية و العائلية، وجه لهما تهما ذات طابع جنحي تلبسي متعلقة بالمظاهرات التي شهدتها مدينة السمارة / الصحراء الغربية طيلة شهر أبريل / نيسان.

و التمست هيئة الدفاع من رئيس هيئة المحكمة منحها الوقت لإثارة مجموعة من الدفوع الشكلية التي شابت محاضر الضابطة القضائية، من قبيل عدم إشعار العائلة و عدم إخبار المعتقل بالتزام الصمت و حقه في تعيين محامي و انتزاع الاعترافات و التوقيع عليها تحت الضغط و الإكراه و عدم إخضاع المعتقلين لخبرة طبية مع انعدام حالة التلبس.

و رفض ممثل وكيل الملك كل هذه الدفعات الشكلية المثارة، معتبرا أن اعتقال المعتقلين معا جاء بسبب مشاركتهما في ما أسماه بأحداث شغب و ضوضاء في الشارع العام و ارتكابهما العنف في حق موظفين عموميين، مؤكدا أنه تم إخبار عائلات المعتقلين و منح المعتقلين كل الضمانات القانونية.

و في رد المعتقلين على التهم المنسوبة إليهما أكدا على أن اعتقالهما جاء على خلفية مشاركتهما في المظاهرات و الاحتجاجات السلمية، نافين ارتكابهما لأي فعل إجرامي يكون قد تسبب في إحداث الضوضاء بالشارع العام أو في عنف ضد موظفين عموميين أو في تعييب أشياء مخصصة للمنفعة أو في إلحاق خسائر مادية بملك الغير.

و أثار المعتقلان بأنهما تعرضا للتعذيب و تم الضغط عليهما من أجل الإدلاء بتصريحات تتضمن أفعال لم يرتكباها و من أجل توقيع محاضر الضابطة القضائية.

و في مرافعة هيئة الدفاع تم التركيز على عدم قانونية محاضر الضابطة القضائية بسبب ما أدلى به المعتقلين أمام هيئة المحكمة بتعرضهما للتعذيب الجسدي و لإرغامهما تحت الضغط و الإكراه لتوقيع محاضر الضابطة القضائية.

كما أن هيئة الدفاع وقفت على التهم المنسوبة إلى المعتقلين معا، مؤكدين على أنها باطلة و لا تستند لأية حجة قانونية بدليل أنها منتزعة باستعمال العنف و القوة ضد المعتقلين و بدليل أنها تنعدم فيها حالة التلبس و أن المعتقلين ظلا و طيلة مراحل الدعوى العمومية ينفيان ارتكابهما لأي فعل إجرامي.

و التمس ممثل النيابة العامة بعد تلاوته لوقائع القضية المتضمنة في محاضر الشرطة القضائية بإدانة المعتقلين استنادا لفصول المتابعة و الحكم عيهما بأشد العقوبات.

و رفع رئيس هيئة المحكمة الجلسة إلى حين المداولة في الأحكام، التي جاءت جائرة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين” المحفوظ كروم ” و ” حمدي حمون ” البالغة 04 أشهر سجنا نافذا لكل منهما.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.