اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / التلميذ و الطفل الصحراوي ” محمد فاضل زهيد ” يتعرض للاختطاف و التعذيب و للتهديد من قبل الشرطة المغربية.

التلميذ و الطفل الصحراوي ” محمد فاضل زهيد ” يتعرض للاختطاف و التعذيب و للتهديد من قبل الشرطة المغربية.

تعرض التلميذ و الطفل الصحراوي القاصر ” محمد فاضل زهيد ” البالغ من العمر 15 سنة للاختطاف حوالي الساعة الثامنة ليلا بتاريخ 22 أبريل / نيسان 2014 من قبل دورية تابعة للشرطة المغربية تعمل ضمن نفوذ الدائرة الأمنية السادسة بالعيون / الصحراء الغربية.             
و قام عناصر الشرطة ـ حسب إفادته ـ بضربه و تعنيفه بالشارع العام بالقرب من الساحة البيضاء بحي العودة بالمدينة المذكورة و تعنيفه أيضا داخل سيارة الشرطة قبل أن يتم احتجازه لمدة حوالي 15 دقيقة بمقر الدائرة الأمنية بحي العودة شرق المدينة المذكورة.              
و داخل هذا المقر تعرض للصفع على الوجه و للتهديد و أخذت له صورا و هو يضع قناعا اصطناعيا على وجهه قبل أن يسلم إلى ضباط الشرطة القضائية الذين نقلوه على متن سيارة الشرطة إلى مقر ولاية الأمن بالعيون، حيث قاموا بتهديده بتلفيق تهمة الاتجار و استعمال المخدرات.              
و بمقر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالعيون تعرض للاستنطاق المصحوب بالضرب و التعنيف و التهديد مع محاولة إرغامه على الإدلاء بمعلومات تخص بعض صور الشبان و الأطفال و هم يتظاهرون و بالضغط عليه للتصريح بأن إحدى الصور تعود إليه و هو يحمل سلاحا أبيضا بوجه مقنع ، لكنه ظل يرفض ذلك، بالرغم من لجوء ضباط الشرطة إلى وضع شيفون مبلل بالبول على وجهه شعر على إثره باختناق شديد.              
كما تم الضغط على ” محمد فاضل زهيد ” و هو رهن الاحتجاز بقوة من أجل الإدلاء بشفرة حسابه على الفيسبوك ، لكنه ظل يرفض مدعيا أنه لم يعد يتذكرها ، و هو ما عرضه للضرب و التعنيف بشكل أدى إلى إصابته بآلام و جروح على مستوى الظهر و الوجه و الرجل اليمنى و العينين.
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان  

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.