الرئيسية / اخبار / سفير بلادنا بالخارجية التيمورية الشرقية الأخ محمد أسلامة بادي يستقبل من طرف وزير الخارجية.

سفير بلادنا بالخارجية التيمورية الشرقية الأخ محمد أسلامة بادي يستقبل من طرف وزير الخارجية.

استقبل السيد هيرناني كوهيليو، وزير الشئون الخارجية والتعاون في حكومة تيمور الشرقية السيد محمد اسلامة بادي، سفير بلادنا في جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية، صبيحة هذا اليوم، الـ 8 من ماي 2015، وذلك بمقر وزارة الشئون الخارجية والتعاون بالعاصمة ديلي.

اللقاء كان مناسبة للسيد السفير استعرض فيها مستجدات القضية الصحراوية، وعلى الخصوص قرار مجلس الأمن الأخير، القرار 2218 الذي يمدد للبعثة الأممية لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية عاما إضافيا، والملابسات التي رافقت صدور القرار. كما تصدرت الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و جنوب المغـرب و المواقع الجامعية المغربية التي يروح ضحيتها مواطنونا العـزل، إضافة إلى النهب المستمر لثرواتنا الطبيعية والذي تتورط فيه شركات متعددة الجنسيات إلى جانب دولة الإحتلال،  تصدرت العرض الذي قدمه السفير لمضيفه.

من جهته، جدّد السيد كوهيليو، وزيرالشئون الخارجية والتعاون التيموري، موقف بلاده الثابت والداعم لقضية الشعب الصحراوي العادلة، مذكرا في نفس الوقت بالتغيرات المتسارعة التي تعرفها البلاد على مختلف الأصعدة، مؤكدا في السياق ذاته أن الموقف الحازم والمناصر للقضية الصحراوية  يظل ثابتا من ثوابت السياسة الخارجية لتيمور الشرقية؛  “في تيمور الشرقية يطال التغيير مناحي الحياة كافة، و تتعاقب الحكومات، لكن يظل دعم القضية الصحراوية العادلة قاسما مشتركا ومبدءا ثابتا في سياستنا الخارجية”. و أكد السيد الوزير في السياق ذاته رغـبة بلاده في لعب “دور مميـز”لمصلحة القضية الصحراوية على مستوى إقليمي، بل وعالمي أيضا.

كما استعرض اللقاء جملة من القضايا الأخرى ذات الإهتمام المشترك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.