اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الإفـراج عـن السجيـن السياسـي الصحــراوي “محمد بابـر”

الإفـراج عـن السجيـن السياسـي الصحــراوي “محمد بابـر”

أفرجت السلطات المغربية في حدود الساعة 10 و 35 دقيقة صباحا بتاريخ 11 مارس / أدار 2015 عن السجين السياسي الصحراوي ” محمد بابر  ” من السجن المحلي أيت ملول / المغرب بعد أن قضى مدة 10 أشهر سجنا نافذا رهن الاعتقال ، و هي المدة التي حوكم بها ابتدائيا و استئنافيا لدى غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية.و كان الشاب الصحراوي ”  محمد بابر ”  قد تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 11  ماي / أيار 2014  من داخل منزل بحي الدويرات بالعيون / الصحراء الغربية بمبرر وجود مذكرة بحث و اعتقال صادرة في حقه من طرف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف منذ تاريخ 21 يناير / كانون ثاني 2014 بعد اعتقال المعتقلين السياسي الصحراوي ” عبد السلام لمادي ” و ” عبد المطلب سرير ” و ” عليين الموساوي ” الذين قضوا مدد محكوميتهم و غادروا في تواريخ سابقة سجون محلية مغربية بأيت ملول و إنزكان و تزنيت / المغرب.و مباشرة بعد إحالة السجين السياسي الصحراوي ” محمد بابر ” بتاريخ 13 ماي / أيار 2014 على السجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية، أفاد لعائلته بأنه تعرض للتعذيب و لمختلف الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة الإنسانية من قبل ضباط و عناصر الشرطة المغربية بمخفرها أثناء خضوعه للحراسة النظرية بمقر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالمدينة المذكورة.و نتيجة ما تعرض له السجين السياسي الصحراوي ” محمد بابر ” من تعذيب جسدي و نفسي، تقدمت عائلته بوضع شكاوى لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية و لدى المجلس الوطني لحقوق الإنسان المغربي، طالبت من خلالها إجراء تحقيق و خبرة طبية و محاكمة المتورطين في تعذيبه.كما تقدمت عائلته بمجموعة من الشكوى لدى القضاء المغربي احتجاجا على تعرض ابنها لسوء المعاملة و لعدة مضايقات من طرف إدارة السجنين المحليين بالعيون / الصحراء الغربية و أيت ملول / المغرب ، و احتجاجا على ترحيله التعسفي و إبعاده عن عائلته التي اضطرت إلى زيارته في عدة مناسبات بعد قطعها لمسافة تزيد عن 600 كلم إيابا و ذهابا.و في الوقت الذي كانت عائلته تنتظر فتح تحقيق في مضمون هذه الشكاوى، فوجئت بالمناداة على ابنها المعتقل السياسي الصحراوي ” محمد بابر ” للمثول أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الثانية لاستئناف حكم ابتدائي صادر ضده مدته سنة واحدة موقوفة التنفيذ تعود وقائعه إلى تاريخ 25 ديسمبر / كانون أول 2012  حين تعرض الشاب الصحراوي ” محمد بابر”  للاعتقال بحي العودة بالعيون / الصحراء الغربية من قبل عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني كانوا على متن سيارة مرقمة ترقيما مدنيا من نوع ” لاندرو فير110 ”  تابعة لمصالح الشرطة القضائية، تعرض خلالها للتعذيب بشكل مس من سلامته الجسدية بعد أن أفرج عنه مؤقتا من طرف قاضي التحقيق و هو يضع جبيرة على يده اليسرى دون إحالته على خبرة طبية و إجراء تحقيق في ملابسات و ظروف إصابته بكسور على مستوى يده اليسرى مع بعض آثار التعذيب البادية على أنحاء متفرقة من جسده.و  قد اضطر السجين السياسي الصحراوي ” محمد بابر ” و زميليه ” عبد السلام لمادي ” و ” عبد المطلب سرير ” الدخول في إضرابات مفتوحة و إنذارية عن الطعام ، احتجاجا على تعذيبهم و تلفيق التهم ضدهم مع ما يطالهما من سوء للمعاملة داخل السجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية انتهت بترحيلهم التعسفي إلى سجون أخرى تبعد عن مقر سكناهم بمسافة تتجاوز 600 كلمتر.تبقى الإشارة أخيرا إلى أن اعتقال السجين السياسي الصحراوي ” محمد بابر ” و تعريضه للتعذيب و سوء المعاملة مع إصدار أحكام جائرة ضده في غياب لشروط و معايير المحاكمة العادلة ، يأتي بسبب موقفه من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و مشاركته في مجموعة من الوقفات الاحتجاجية السلمية..نقلا عن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.