اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / في مثل هذا اليوم : ذكرى تأسيس الجبهة الشعبية

في مثل هذا اليوم : ذكرى تأسيس الجبهة الشعبية

يحتفل الشعب الصحراوي يوم الأحد المقبل الموافق 10 ماي بالذكرى الـ42 لتأسيس جبهة البوليساريو.
 
في 10 ماي 1973, عقد المؤتمر التأسيسي تحت شعار ” بالبندقية ننال الحرية ” ، من أجل إعلان ميلاد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ( جبهة البوليساريو ) واندلاع الكفاح التحريري المسلح.
 
 
حلل البيان السياسي الذي حمل لواء الفقيد محمد سيدي إبراهيم بصيري ، الوضع والأسباب العميقة التي دفعت الشعب الصحراوي إلى امتشاق البندقية وإعلان الكفاح المسلح ضد الإدارة الاستعمارية الإسبانية وذلك بعد فشل كل أساليب النضال السلمي التي قمعت بعنف وهمجية من قبل المستعمر في 17 يونيو1970.
 
وأعلن البيان بعبارات واضحة، الأسباب التي أدت إلى تبني هذا الخيار مؤكدا على أنه لم يكن هناك غيره : ” إزاء تشبث الاستعمار بالبقاء مسيطراً على شعبنا العربي الأبي ، ومحاولة تحطيمه بالجهل والفقر والتمزق وفصله عن الأمة العربية ، وإزاء فشل كل المحاولات السلمية. تتأسس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، كتعبير جماهيري وحيد متخذة العنف الثوري والعمل المسلح ، وسيلة للوصول بالشعب الصحراوي إلى الحرية الشاملة من الاستعمار الإسباني.”
 
عشرة أيام بعد ذلك، أي في 20 ماي 1973, اندلعت شرارة الكفاح المسلح ضد الاستعمار الإسباني ، بقيادة جبهة البوليساريو مع عملية الخنكة التاريخية التي شكلت الشرارة الأولى للفعل المسلح الذي تواصل في مواجهة الاستعمار الإسباني ثلاث سنوات قبل أن يفرض على الشعب الصحراوي الانخراط في الكفاح مجددا بعد تعرض وطنه للغزو سنة 1975 ولم يتوقف حتى 6 سببتمبر1991 مع وقف إطلاق النار الذي لازال ساري المفعول
 
لقد تكبدت إسبانيا ثمنا غاليا أمام ضربات جبهة البوليساريو في عدة معارك ضارية ، وأجبرت الانتصارات العسكرية المتتالية التي حققها المقاتلون الصحراويون الإدارة الإسبانية على محاولة ” استنساخ ” وتقليد الإستراتيجية التي اتبعتها فرنسا في مستعمراتها الإفريقية ، والمتمثلة في إنشاء حكم ذاتي داخلي يخفي نواياها من خلال خدعة حزب الاتحاد الوطني الصحراوي الذي أنشئ حسب المزاج الاستعماري وبدعم منه.
 
لكن الحزب المذكور لن يطول به العمر حتى ينفضح وتتكشف أوراقه ، لذلك لم يتريث زعماؤه في التخلي عنه ، فمنهم من انضم إلى جبهة البوليساريو ومنهم من فر إلى المغرب ، خاصة بعد زيارة لجنة تقصي الحقائق الأممية يوم 12 ماي 1975.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.