اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الاعتداء على “سيدي بوعمود” ومعاقبته في زنزانة إنفرادية

الاعتداء على “سيدي بوعمود” ومعاقبته في زنزانة إنفرادية

تعرض المعتقل السياسي الصحراوي ” سيدي بوعمود ” بتاريخ 22 أبريل / نيسان 2014  للاعتداء الجسدي و اللفظي من قبل مجموعة من موظفي السجن المحلي لأيت ملول / المغرب بسبب احتجاجه على عدم ضمان حقه في الاتصال بعائلته عبر هاتف المؤسسة السجنية.         

 و في إفادة لعائلته المقيمة بمدينة الطانطان / جنوب المغرب أكدت أنها تلقت مكالمة هاتفية من أحد السجناء الذي يقضي عقوبة سالبة للحرية بنفس السجن تفيد بأن ابنها ” سيدي بوعمود ” حاول الاتصال عبر هاتف المؤسسة السجنية بعائلته، لكنه منع من ذلك من قبل موظفي السجن تحت إشراف رئيس المعقل الذي أعطى الأوامر بتعريضه للتعنيف و الضرب و لسوء المعاملة بعد تكبيل يديه بالأصفاد الحديدية.          

 و أضافت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ” سيدي بوعمود ” أن إدارة السجن لم تكتف فقط بالاعتداء الجسدي و اللفظي على ابنها الذي يقضي عقوبة قاسية و جائرة مدتها 04 سنوات سجنا نافذا ، بل قامت بمعاقبته في زنزانة انفرادية في تجاوز تام للقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء و للقانون 23 / 98 المنظم للسجون بالمغرب.           

و للتذكير فإن المعتقل السياسي الصحراوي ” سيدي بوعمود ” المزداد بتاريخ 1977 بمدينة الطنطان / جنوب المغرب قد تعرض للاعتقال بتاريخ 09 نوفمبر / تشرين ثاني 2012 بالمدينة المذكورة و تمت محاكمته ابتدائيا و استئنافيا بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير / المغرب ب 04 سنوات سجنا نافذا على خلفية مشاركته بتاريخ 26 فبراير / شباط 2008  في مظاهرة سلمية بحي عين الرحمة بالطنطان / جنوب المغرب مخلدة لذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية RASD .        

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.