اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / سـي بي سـي الكندية تسلط الضوء على احتجاجـات الصحراويين ضدد شركتي بوتاش وأغريوم .

سـي بي سـي الكندية تسلط الضوء على احتجاجـات الصحراويين ضدد شركتي بوتاش وأغريوم .

تناولت يوم أمس الاثنين قناة سي بي يس الإخبارية الكندية في نشرة الأخبار موضوع تورط شركتين كنديتين هما بوتاش كورب وأغريوم في نهب الفوسفات الصحراوي.

أتي ذلك على خلفية تقدم مجموعة من الراهبات يملكن أسهم في شركة بوتاش كورب بطلب إلى مجلس إدارة الشركة بمراجعة موقفها من إستيراد الفوسفات الصحراوي لأن يتعارض مع رغبات الشعب الصحراوي كما اطلعوا بأنفسهم.

وأوضحت الأخت اليزابيث دايفيس التي تترأس المجموعة أن هدفهم هو التحسيس بالشعب الصحراوي ولفت الانتباه إلى موقفه من تورط هذه الشركات، قائلة أنهم يهتمون بالشعب الصحراوي “لأنه شعب منتهكة حقوقه”.

وعرضت القناة صور ومقاطع فيديو لتظاهرات شهدتها مخيمات اللاجئين في إطار الحملة الوطنية “لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة” التي أطلقتها فعاليات المجتمع المدني الصحراوي ضد الشركات الأجنبية المتورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة.

ويظهر في التقرير نساء صحراويات يشاركن في تظاهرات منددة بشركتي أغريوم وبوتاش كورب في عدد من الولايات وهنا يحملن لافتات كتب عليها “غادروا الصحراء الغربية”.

ويظهر في التقرير المخرج الكندي جوش كامبيل الذي سبق أن زار المخيمات ووقف على رفض الشعب الصحراوي لتواجد هذه الشركات في أرضة والذي أشاد بموقف الراهبات كونه يتماشى مع رغبة الصحراويين.

وسلطت القناة في تقريرها الوضع القانوني للصحراء الغربية ومواقف الأمم المتحدة من القضية إلى جانب ما أوردته تقارير المنظمات الدولية حول إنتهاكات حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.