اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ” محمود سبويه”و”عزيز أزرقي”و”حليمة لغويدي”يتهمون الشرطة المغربية بدهسهم بواسطة سيارات بالعيون المحتلة.

” محمود سبويه”و”عزيز أزرقي”و”حليمة لغويدي”يتهمون الشرطة المغربية بدهسهم بواسطة سيارات بالعيون المحتلة.

توصل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA مؤخرا ب 03 شكاوى لمواطنين صحراويين يوجهون فيها أصابع الاتهام للشرطة المغربية بمحاولة قتلهم عن طريق الدهس بسيارة الشرطة و بالاعتداء عليهم جسديا بالحجارة و العصي بشكل أدى إلى المس من سلامتهم البدنية و من أمانهم الشخصي.             

01 ـ شكوى المواطن الصحراوي ” محمود سبويه ” البالغ من العمر 47 سنة و الأب ل 03 أطفال:                        

وضع المواطن الصحراوي ” محمود سبويه ” بتاريخ 07 أبريل / نيسان 2014 شكوى مسجلة تحت رقم 58 / ش ح أ / 14 لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية أكد من خلالها تعرضه بتاريخ 26 مارس / أدار 2014 لاعتداء شنيع من قبل دورية تابعة للشرطة المغربية تعمل ضمن نفوذ الدائرة الأمنية 05  ، و هو ما أدى إلى المس من سلامته الجسدية و أمانه الشخصي و عطله عن مزاولة عمله كمساعد تقني بالحراسة العامة 03 بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني بالمدينة المذكورة .                        

و عند سرد السيد ” محمود سبويه ” للوقائع صرح بأنه مباشرة بعد خروجه من منزله في حدود الساعة 12 ليلا بتاريخ 26 مارس / أدار 2014 قصد شراء الحليب لابنته الصغيرة البالغة من العمر 22 شهرا تم توقيفه من قبل دورية تابعة للشرطة المغربية بزنقة الريف ، حيث تعرض للاعتداء الجسدي و اللفظي قبل أن يفاجئ بسيارة الشرطة تنطلق بسرعة جنونية اتجاهه في محاولة لدهسه بالمكان الذي تعرض فيه للاعتداء ، و هو ما جعله يتعرض للسقوط أرضا لم يقدر بعدها على الوقوف ، لينقل إلى مستشفى ” حسن بن المهدي ” عبر سيارة مدنية في ملكية أخيه.                        

و بداخل قسم المستعجلات خضع لفحوصات طبية طفيفة و للفحص عن طريق الراديو بالأشعة ، حيث أكدت الطبيبة المداومة بقسم المستعجلات بعدم إصابته بأية كسور، لكن و بما أنه لم يستطع النوم بسبب ما كان يشعر به من مضاعفات الدهس بواسطة سيارة الشرطة، اضطر في اليوم الموالي إلى زيارة نفس المستشفى أين عرض نتائج الراديو بالفحص على الطبيب المختص بالعظام الذي أكد إصابته بكسور على مستوى رجله اليمنى و يده اليسرى قبل أن يخضع بتاريخ 01 أبريل / نيسان 2014 لعملية جراحية انتهت بوضع الجبيرة على الكسور التي يعاني منها و تسلم له شهادة طبية حددت مدة العجز فيها في 45 يوما.                       

 و في هذه الشكوى الموجهة للقضاء المغربي في شخص النيابة العامة بالمحكمة المذكورة اتهم المواطن الصحراوي ” محمود سبويه ” دورية الشرطة بمحاولة قتله عن طريق الدهس بسيارة الشرطة ، مطالبا الوكيل العام للملك بإجراء تحقيق في قضية الاعتداء الخطير الذي طاله و تحريك المسطرة القانونية و الدعوى العمومية ضد مرتكبي هذا الفعل الإجرامي الذي كاد أن يودي بحياته مع جبر أضراره المادية و المعنوية، محملا كامل المسؤولية لجهاز الشرطة في حالة ما أدى هذا الاعتداء إلى اختلال على مستوى وضعه الصحي و النفسي و على مستوى عائلته، خصوصا أبنائه الصغار.                     

و إلى جانب ذلك وجه عدد من الشكاوى إلى وزير الداخلية المغربي و إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان المغربي و إلى فرع العيون للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مسجلا احتجاجه على الممارسات المهينة و الخطيرة التي تعرض لها من قبل عناصر الشرطة المغربية التي كان عليهم ـ على حد قوله ـ حمايته و ليس الاعتداء عليه بشكل سافر.                 

02 ـ الشاب الصحراوي ” عزيز أزرقي ” البالغ من العمر 25 سنة:                        

تقدم الشاب الصحراوي ” عزيز أزرقي ” بشكايتين للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون ، الأولى بتاريخ 02 أبريل / نيسان 2014 تحت رقم 55 / ش ح أ / 14 و الثانية بتاريخ 07 أبريل / نيسان 2014 تحت نفس الرقم ، اتهم خلالها دورية تابعة للشرطة تعمل ضمن نفوذ الدائرة الأمنية الخامسة بالاعتداء عليه بواسطة الحجارة بالشارع العام.                        

و قال ” عزيز أزرقي ” بأنه كان في منتصف الليل بتاريخ 26 أبريل / نيسان 2014 يقود سيارته بشارع السمارة بمدينة العيون / الصحراء الغربية، حيث اضطر للتوقف من أجل إزالة بعض الأحجار التي كانت تعيق السير العادي لسيارته، ليفاجئ بتوقف سيارة تابعة للشرطة بجانب سيارته نزل منها مجموعة من عناصر الشرطة الذين قاموا بسبه و شتمه قبل أن يقوم أحدهم بضربه بحجارة على مستوى يده اليمنى أدت إلى سقوطه مغمى عليه بالشارع العام ، لينقل بحضور المواطن الصحراوي ” محمد الرويس ” و مواطنين آخرين عبر سيارته إلى مستشفى الحسن بن المهدي ، حيث تعرض للإهمال الطبي بعدما ظل لساعات ينتظر وصول الطبيب المختص في العظام دون نتيجة.                           

و أضاف ” عزيز أزرقي ” في شكواه بأنه خضع لعملية جراحية كلفته مبلغا ماليا قدره 9000 درهم و قضى بموجبها 05 أيام بالمستشفى و سلمت له شهادة طبية مدة العجز فيها حددت في 60 يوما قابلة للتمديد بحكم أنه لا زال مرتبطا بموعد مع الطبيب المختص لعلاجه.                        

و التمس الشاب الصحراوي ” عزيز أزرقي ” من الوكيل العام للملك إجراء تحقيق مستقل لمعرفة الدورية التابعة للشرطة العاملة تحت إشراف الدائرة الأمنية الخامسة ، مؤكدا على تشبثه بالمتابعة القضائية للمتسببين له في هذا الجرم الخطير مع تحميله الشرطة المسؤولية الكاملة في النتائج الوخيمة المترتبة عن الكسور التي يعاني منها على وضعيته الصحية.              03

 ـ شكوى السيدة ” حليمة لغويدي ” أم الطفل و التلميذ الصحراوي القاصر ” محمد اسحيتيت ” البالغ من العمر 16 سنة:                           

وضعت المواطنة الصحراوية ” حليمة لغويدي ” شكوى بتاريخ 16 أبريل / نيسان 2014 مسجلة تحت رقم 84 / ش ح أ / 14 لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية موضوعها يتعلق بالاعتداء الذي تعرض له ابنها القاصر ” محمد سحيتيت ” الذي يتابع دراسته بالسنة الثانية إعدادي و الذي تعرض في حدود الساعة 08 ليلا بتاريخ 10 أبريل / نيسان 2014 للدهس بواسطة سيارة تابعة للشرطة بزنقة الشريف الراضي التابعة لنفوذ الدائرة الأمنية الرابعة بالمدينة المذكورة.                        

و قالت السيدة ” حليمة لغويدي ” بأن ابنها القاصر الذي كان يقود دراجة هوائية تعرض كذلك للضرب و التعنيف المصحوبين بالسب و الشتم أمام مرأى و مسمع من عدد من المواطنين ، و هو ما أدى إلى إصابته على مستوى اليد و الركبة و الرجل اليسرى و الظهر و الصدر و إلى تكسير و تهشيم نظارته الطبية و دراجته الهوائية.                              

و بموجب هذا الاعتداء اضطرت إحدى النساء الصحراويات إلى إدخاله إلى منزلها قبل أن تقوم باكتراء سيارة أجرة أوصلته إلى مؤسسة تربوية يداوم على مراجعة دروسه ليلا بها، لكن مدير المؤسسة رفض استقباله بمبرر آثار الاعتداء الواضحة على مختلف أنحاء جسده.                        

و في اليوم الموالي ، أي بتاريخ 11 أبريل / نيسان 2014 ، اضطرت أمه إلى نقله إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية، حيث تلقى العلاج و خضع للمعاينة عن طريق الأشعة بالراديو و سلمت له شهادة طبية حددت مدة العجز فيها في 18 يوما.                        

و اعتبرت السيدة ” حليمة لغويدي ” أن هذا الاعتداء على ابنها القاصر عن طريق الدهس بسيارة تابعة للشرطة يشكل جرما خطيرا بشكل كاد أن يمس من حقه في الحياة و من سلامته البدنية و أمانه الشخصي، مطالبة الوكيل العام للملك بإجراء تحقيق في قضية الاعتداء على ابنها بالشارع العام و بجبر الضرر المادي و المعنوي، محملة المسؤولية للشرطة المغربية في حالة تضاعف آلامه و جروحه خصوصا و أنه يعاني منذ حوالي 06 أشهر من أمراض القلب.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.