اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الإحتـلال يمنع الصحراويين من دخول منزل عائلة الشهيد البطل سعيد دمبر والأخيرة تصدر بيان (53)

الإحتـلال يمنع الصحراويين من دخول منزل عائلة الشهيد البطل سعيد دمبر والأخيرة تصدر بيان (53)

حاصرت سلطات الاحتلال المغربية بداية أمس الجمعة منزل عائلة الشهيد الصحراوي سعيد دمبر بحي القدس بمدينة العيون المحتلة ، وذلك بتشكيلات من عناصر الشرطة المغربية بالزيين المدني والرسمي بعدما تعودت العائلة على دعوة المواطنين الصحراويين لمشاركتها في تخليد ذكرى ابنها المتوفى متأثرا برصاص الشرطة المغربية منذ تاريخ 22 ديسمبر 2010 .
 
وأدى هذا الحصار المضروب على جميع الطرقات المؤدية من وإلى منزل عائلة الشهيد الصحراوي سعيد دمبر ، إلى منع مجموعة من المواطنين الصحراويين ومطاردتهم بمختلف الأزقة والشوارع مع ما صاحب ذلك من ممارسات حاطة من الكرامة الإنسانية.
 
 وقد أكد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان محمد سالم لكحل ، أن منزل عائلة الشهيد الصحراوي كان محاصرا وكان عناصر من الشرطة بزي مدني ورسمي يتواجدون أمام باب المنزل ويمنعون مواطنين صحراويين مسنين من الدخول لمشاركة العائلة في تخليد ذكرى وفاة ابنها، و يتعلق الأمر بكل من : لحبيب الصالحي ، محمد الناجم ، محمد لحويمد وهم جميعا ينتمون لتنسيقية أقديم إزيك للحراك السلمي.
 
واعتصم هؤلاء المواطنون الصحراويون إلى جانب الأم خيرة أحمد أمبارك والدة الشهيد سعيد دمبر أمام المنزل المذكور احتجاجا على هذا المنع السافر ، ولا زالت الأم خيرة أحمد تواصل اعتصامها على الرغم من وضعها الصحي المتدهور. 

أكدت عائلة الشهيد الصحراوي سعيد دمبر مواصلة نضالها من أجل إحقاق حقوقها المشروعة في معرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي كان ابنها وابن الشعب الصحراوي سعيد دمبر ضحية لها في الثامن نوفمبر 2010
 
وأبرزت العائلة في بيان لها بمناسبة مرور 53 شهرا على اغتيال ابنها ، أنها لا زالت عند موقفها في معرفة مكان جثة ابنها التي تم إخراجها من قسم الأموات بمستشفى الحسن بالمهدي بمدينة العيون المحتلة بعد 17 شهرا من مقتله دون إشعارها ودون حضور أي فرد من العائلة أو محاميها ، وضرورة إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف وملابسات اغتياله واحتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.
 
وحمل البيان الدولة المغربية مسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي وسلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية، مجددا التأكيد على مواصلة النضال الحضاري السلمي من أجل تذكير الدولة المغربية بمسؤولياتها في كل جرائم القتل السياسي والقتل خارج نطاق القانون ضد أبناء الشعب الصحراوي الأبي على طول خارطة الصحراء الغربية وجنوب المغرب.
 
وذكر بيان عائلة الشهيد سعيد دمبر بالممارسات القمعية التي تعرض لها جميع أفراد العائلة وعائلة الشهداء الصحراويين ضحايا القتل خارج نطاق القانون الذي ترتكبه الأجهزة الاستخباراتية المغربية أو تتواطأ معه أو تتستر على منفذيه وما تعرض له أيضا العديد من المؤازرين والمتضامنين معها خلال الأشهر 53 الماضية ، وهو الأمر الذي كان موضوع عديد البيانات والتقارير الصادرة عن المنظمات والهيئات والبرلمانات الصحراوية والدولية التي اطلعت على ما يعيشه المواطنون الصحراويون العزل.

وفي مايلي أسفله فيديو من تصوير الزملاء بفريق أخبار الصحراء الغربية يظهر بيان بيان عائلة الشهيد الشاب سعيد سيداحمد عبد الوهاب دمبر بعد مرور 53 شهرا على إغتياله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.