اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بالفيديو…رئيس برلمان إفـريقيا في لقاء حصري مع ميزرات يؤكد أن إنتصار قضية الصحراء قريب وحتمي

بالفيديو…رئيس برلمان إفـريقيا في لقاء حصري مع ميزرات يؤكد أن إنتصار قضية الصحراء قريب وحتمي

أجرى المتحدث الرسمي والمنسق العام لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، مساء أمس السبت من مقر البرلمان الأفريقي بجوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، لقاء متلفز خاص وحصري مع السيد بيثيل نناميكا آمادي رئيس البرلمان الإفريقي.

وخلال هذا اللقاء، أكد رئيس برلمان عموم إفريقيا، أن إنتصار قضية الصحراء الغربية قريب جداً و حتمي.

مؤكدًا في ذات السياق أن النصر للشعب الصحراوي قد يتأخر، لكنه سيتحقق عاجلاً.

وأشار السيد بيثيل نناميكا آمادي خلال لقاءه ، أن القضية الصحراء الغربية تعتبر قضيته الأولى، وقضية الشعب الإفريقي بأكمله.

وأضاف المتحدث، أن قضية الصحراء الغربية هي القضية المركزية والتي تقع على رأس أولويات كل الحكومات والبرلمانات الأفريقية، بأعتبارها أخر مستعمرة في القارة.

وفي معرض جوابه على سؤال متعلق بعمل البرلمان الأفريقي بخصوص الملف، شرح وبشكل مفصل، ماقام به البرلمان خلال السنوات الماضية خاصة في عهدته، من خلال رسم خريطة طريق عمل محكم على المستوى الدولي، وكذالك أوضاع المناطق المحتلة ومتبعتها عن كثب.

وعبر رئيس البرلمان الأفريقي، عن أسفه الشديد والبالغ، لممارسات بعض الدول التي تحاول الضغط على الأمم المتحدة، من أجل تأخير تطبيق الشرعية الدولية عبر تنظيم استفتاء حر ونزيه، يمكن الشعب الصحراوي من أختيار مصيره بنفسه.

وجدد تأكيده على أن البرلمان الأفريقي، يدين وبشكل دائم، تلك الانتهاكات الخطيرة التي تمارسها السلطات المغربية في حق الصحراويين الموجودين في الجزء المحتل من الصحراء الغربية، مشيرا الى أن البرلمان قد قرر أرسال وفود للتقصي الحقائق في وقت سابق، لكن الإدارة المغربية رفضت دخولها في أكثر من مناسبة وهذا يُعد انتهاكا خطيرا.

وبخصوص ملف الثروات الطبيعية، قال السيد بيثيل نناميكا آمادي رئيس البرلمان الإفريقي، أن هناك اتفاق مع عدد من الاتحادات الدولية تؤكد بأن استغلال المغرب وبعض الشركات العالمية للثروات الطبيعية بالصحراء الغربية غير شرعي، ولايمكن قبوله.

كما تحدث رئيس البرلمان الأفريقي عن الكثير من القضايا الهامة والخاصة بقضيتنا العادلة، يمكنكم الأطلاع عليها بشكل مفصل في الفيديو أسفله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*