اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / عاجل….الجاليـة الصحراوية تخرج عن بكرة ابيها في مختلف أماكن تواجدها تضامنا مع المناضلة تكبــر.

عاجل….الجاليـة الصحراوية تخرج عن بكرة ابيها في مختلف أماكن تواجدها تضامنا مع المناضلة تكبــر.

علمت ميزرات من مختلف مكاتبها بدول الاتحاد الأوربي خاصة في المملكة الاسبانية أن الجالية الصحراوية ستكون ظهر اليوم السبت على موعد مع التاريخ من خلال تنظيم مظاهرات عارمة أمام سفارات وقنصليات المملكة المغربية وذلك لتنديد بسياسية الاحتلال المغربي الممارسة في حق شعبنا بالمناطق المحتلة وتعبير عن التضامن المطلق مع المواطنة الصحراوية تكبر هدي المضربة عن الطعام بجزر الكناري.

وكان المسؤول المكلف بالجالية الصحراوية بأروبا الأخ “احمتو محمد احمد“ حسب ما علمت ميزرات، اجرى اتصالات وتحركات ميدانية عدة منذ الاعلان عن اضراب المناضلة هدي تكبر من أجل مواكبة الحدث أول بأول.

وفي السياق ذاته أطلقت بحر هذا الاسبوع الجماهير الصحراوية بالعيون المحتلة حملة تضامن مع المواطنة الصحراوية تكبر هدي.
 
 وعبرت  مجموعة من المناضلين خوض إضراب إنذاري عن الطعام كشكل من أشكال التضامن مع تكبر هدي بمنزل أهل هيدالة  الذي تحاصره  قوات الاحتلال المغربي ,
 
كما عرفت الحملة مسيرة نضالية تضامنا مع محمد لمين هيدالة وعائلته جابت الشوارع والآزقة في خطوة مفاجئة للاحتلال المغربي، الذي نزل بكل ثقله محاصرا منزل العائلة.

هذا وكان أسود ملحمة أكديم ايزيك قد شرعوا في وقت سابق في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا مع المواطنة الصحراوية تكبر هدي المضربة هي الأخرى عن الطعام.
 
و يدخل المعتقلون السياسيون الصحراويون من أسوار سجن سلا 1 الرهيب معركة الأمعاء الخاوية في خطوة تضامنية مع أم الشهيد الصحراوي محمد لمين هيدالة تكبر هدي لتوجيه رسالة واضحة المعالم لدولة الإحتلال المغربية أن الجسم الصحراوي جسم واحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له باقي الجسد.
 
وأعلن المعتقلون السياسيون الصحراويون تضامنهم اللا مشروط مع الآم تكبر هدي،  داعين كل المنظمات الدولية الوازنة و البرلمانات عبر العالم إلى الضغط على المملكة المغربية من أجل إنصاف والدة محمد لمين هيدالة ومعاقبة المتورطين في إغتياله.
 
وعبر المعتقلون السياسيون مجموعة “اكديم ازيك” عن إدانتهم  الشديدة لكل أشكال القمع والترهيب التي تعرضت لها عائلة أهل هيدالة من طرف آلة القمع المغربية بالعيون المحتلة، محملين المنتظم الدولي المسؤولية الكاملة في ما يعانيه الشعب الصحراوي من قمع وحرمان داخل المناطق المحتلة.
 
وفي الأخير، دعوا إلى ضرورة آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والتقرير عنها،  وضمان الحق الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
 
للتذكير،  فإن المواطنة الصحراوية تكبر هدي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام أمام القنصلية المغربية بجزر الكناري، حيث أعلنت العديد من الشخصيات الوطنية والدولية وكذا منظمات عالمية تضامنها معها في معركتها النضالية، كما قام البرلمان الأوروبي في وقت سابق بتوجه دعوة رسمية للأم تكبر هدي من أجل شرح ملابسات الجريمة النكراء التي راح ضحيتها ابنها محمد لمين هيدالة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.