اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان ميزرات العاجل : مايحدث الآن في جنوب أبطيح مؤامرة على الوحدة الوطنية، وعلى جميـــــع الأطـراف ضبط النفس.

بيان ميزرات العاجل : مايحدث الآن في جنوب أبطيح مؤامرة على الوحدة الوطنية، وعلى جميـــــع الأطـراف ضبط النفس.

وجه المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية في أجتماع أستثنائي له ظهر اليوم الاثنين بيان عاجل وهام  إلى الرأي العام الصحراوي بخصوص مايحدث في هذه الأثناء‏ من صراع بين  مجموعتين من أبناء الشعب الصحراوي العظيم بمنطقة ضواحي  أبطيح و  رأس الخنفرة” و خنيك مسعود شمال الصحراء الغربية.

وفي هذا السياق أعرب المكتب التنفيذي  لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من المناطق المحتلة وعبر مقره من النرويج ظهر اليوم الأَثنين، عن : حزنه البالغ وأسفه الشديدين لسقوط ضحايا في الاشتباكات القبلية التي جرت منذ الساعات الاولي لصباح الخميس 03 أبريل الجاري،  بضواحي  أبطيح و  رأس الخنفرة” و خنيك مسعود  شمال الصحراء الغربية.

وأكد المكتب عن : ‘إدانته الشديدة لتجاهل السلطات المغربية لما يحدث من خلاف يؤذن بتقويض وحدة أبناء شعبنا المجاهد الأبي المرابط في شمال البلاد’.  

وفي نفس الوقت، قالت الشبكة : ‘ أنه لا يمكن لها سوى أن توجه اللوم الشديد والادانه للسلطات المغربية التي تتفرج على الأحداث منذ انطلاقتها ، دون تحريك ساكن حتى سقط ضحايا في معارك بين مجموعتين صحراويتين يمثلان البنية التحتية للمجتمع الصحراوي الأصيل الرافض للقبلية والجهوية المتمسك بالوحدة الوطنية، وبالمشروع الوطني، وبالقرار الوطني الذي سيظل يحميه ممثلنا الشرعي و الوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ‘.  

وطالبت الشبكة : ‘ الفرقاء الصحراويين المتصارعين بالكف عن الصراع القبلي فورا  وتغليب منطق الحكمة والعقل والحوار المرتكز الى ثوابت لا يجوز المساس  بها  المستندة إلى المصلحة الوطنية العليا لشعبنا، بعيدا عن كل سياسات الاستئثار والمحاصصة والفئوية، وليعلو صوت الشعب الصحراوي وليرفع العلم الوطني خلف مطلب الشعب بضرورة إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية صمام الأمان لانتصار شعبنا، وتمكينه من مواصلة نضاله من أجل استعادة حقوقه الوطنية المشروعة وفي المقدمتها حقه في تقرير مصيره وإقامة الدولة الصحراوية المستقلة وعاصمتها العيون الأبية‘.



www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.