اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / قناة الجزيرة الانجليزية : الصحراويون يتطلعون لإزالة الجدار المغربي و تحرير وطنهم.

قناة الجزيرة الانجليزية : الصحراويون يتطلعون لإزالة الجدار المغربي و تحرير وطنهم.

سلطت قناة الجزيرة الناطقة بالانجليزية اليوم الخميس الضوء على القضية الصحراوية مبرزة عزيمة الشعب الصحراوي وإصراره على تحرير وطنه.

وكشفت الفضائية القطرية ان الجدار الرملي الذي شيده المغرب تسبب في عزلة الشعب الصحراوي الذي وجد نفسه مقسما لعقود.

وزير الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك اكد للجزيرة ان فرص نجاح المينورسو في تحقيق السلام بدأت تتضاءل مبرزا ان غالبية الشعب الصحراوي تطالب الآن بالعودة الى الكفاح المسلح لاسترجاع حقوقهم الشروعة بعدما فقدت الأمم المتحدة مصداقيتها بشأن القضية الصحراوية.

ونقلت القناة رأي عدد من الشبان الصحراويين الذين عبروا عن خيبة الأمل إزاء تجاهل المجتمع الدولي لهذا الجدار الذي يعتبر جريمة ضد الإنسانية.

يقول الشاب حبيب الله محمد لمين انه يحلم باليوم الذي يتفكك فيه الجدار المغربي مثلما حدث لجدار برلين ويعبر الى الأراضي المحتلة للقاء أفراد عائلته.

وأكدت قناة الجزيرة ان الجدار المغربي المنسي يخفي خلفه محنة شعب يناضل منذ أكثر من أربعين عاما لاستعادة أرضه الصحراء الغربية اخر مستعمرة في إفريقيا.

وتبرز القناة القطرية ان الشعب الصحراوي الذي تحرر من الاستعمار الاسباني وجد نفسه امام النظام المغربي الذي اجتاحت قواته الصحراء الغربية سنة 1975، ومنذ ذلك التاريخ يواصل إغراق الاقليم بالمستوطنين ونهب خيراته.

ماريا كاريون، مديرة حقوق الإنسان بمهرجان” في صحراء”ء تؤكد ان لا أحد يعرف عن هذا الجدار الذي شيده المغرب بمساعدة الولايات المتحدة وإسرائيل، لذلك نحن نريد ان يتعرف العالم على هذه الجريمة.

المحامي الأمريكي مايكل راتنر قال ان قضية الصحراء الغربية تتشابه مع القضية الفلسطينية حيث هناك غزو واحتلال لا شرعي تماما “لذلك الشعب الصحراوي على يقين بانتصار مقاومته في النهاية.
وتؤكد القناة القطرية في ريبورتاجها ان عدد كبير من الصحراويين يناقشون بحدة خيار حمل السلاح للدفاع عن أرضههم متأكدين بحتمية النصر مثلما تحقق لحركات تحرر مشابهة في تيمور الشرقية وجنوب السودان .
هناك غضب كبير حول قرار مجلس الأمن الدولي الذي قرر بموجبه تمديد ولاية المينورسو لسنة أخرى دون تمكينها من مراقة حقوق الإنسان.
انها بعثة حفظ السلام الوحيدة في العالم التي لا تملك صلاحيات مراقبة حقوق الإنسان ، على الرغم من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية حيث هناك أكثر من 400 صحراوي لا زالوا في عداد المفقودين .

وأكدت قناة الجزيرة ان محكمة العدل الدولية اعترفت بحق الصحراويين في تقرير المصير، لكن المغرب يقف ضد القرار ويفضل البقاء خارج الاتحاد الأفريقي الذي يدعم حق تقرير المصير بالصحراء الغربية.

اسكندر شرم العمراني، المحلل شؤون شمال أفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية يؤكد ان النظام الملكي في المغرب يشعر ان استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية يشكل خطرا على وجوده وبالتالي يسعى الى عرقلته.

لقد أصبحت الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية محل اهتمام وهناك خلافات بشان اتفاقية الصيد مع المغرب واستيراد منتجات من الصحراء الغربية .

ولكن الاكتشافات النفطية البحرية المحتملة من قبل الشركات الأمريكية والبريطانية قد تدفع الى فتح نقاش حقيقي حول شرعية استغلال المغرب للموارد الطبيعية في الصحراء الغربية .

نقلاً عن الصمود.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*