الرئيسية / اخبار / تصعيد خطير يستهـدف الصحفيين الصحراوييـن : الإعلاميـة “الصالحة بوتنكيزة” تتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية.

تصعيد خطير يستهـدف الصحفيين الصحراوييـن : الإعلاميـة “الصالحة بوتنكيزة” تتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية.

في تصعيد خطير يستهدف سلامة الصحفيين الصحراويين، تعرضت الإعلاميـة القديرة “الصالحة بوتنكيزة” مرسلة التلفزيون الوطني الصحراوي، والمشهود لها بالكفاءة والنزاهة في المناطق المحتلة، للضرب في الشارع العام يوم أول أمس الأحد عشية الإحتفال باليوم العالمي للمرأة، بل الأكثر من ذلك هددت بالتصفية الجسدية من طرف مجموعة من الجلادين المغاربة، وخلال إتصال إذاعة ميزرات الإخبارية بها مساء أمس الاثْنين للإستفسار عن الحدث، أكدت الصالحة بوتنكيزة على أن الجلادين هددوها بشكل مباشر إذا عاودت مراسلة التلفزيون الصحراوي، قبل أن يعرضوها للضرب والتنكيل، وأمام هذه الجريمة النكراء والخطيرة يعبر مكتب ميزرات التنفيذي  عن إدانته الشديدة وإستنكاره البالغ لهذه العمل الإجرامي والجبان الذي يستهدف سلامة الصحفيين الصحراويين بالمناطق المحتلة، كما باشر وعلى الفور إلى إتخاذ بعض الإجراءات على إثر هذا الحادث الذي تعرضت له الزميلة الصالحة بوتنكيزة، والتي يبقى من ضمنها مراسلة الإتحاد الأوروبي للصحفيين، و المرصد الإعلامي العربي، واعتبر مكتب ميزرات التنفيذي أن ما تعرضت لها الصالحة بوتنكيزة، يعتبر وبشكل واضح إمعانا من طرف الشرطة المغربية في تمردها على القيم و الأخلاق وعلى جميع الأعراف الدولية التي تنص على حماية الإعلاميين والصحفيين.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.