اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / في سابقة : تحركات الفريق الصحراوي لكرة القدم الأخــيــرة بغـــاليثيا تخيف الاحتـــلال المغـــربي وتثير حفيظة مراقبيــه

في سابقة : تحركات الفريق الصحراوي لكرة القدم الأخــيــرة بغـــاليثيا تخيف الاحتـــلال المغـــربي وتثير حفيظة مراقبيــه

أفادت مصادر خاصة جدا لـ شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية  أن سلطات الاحتلال المغربي مرتبكة للغاية من تحركات الفريق الصحراوي لكرة القدم  الأخيــرة بمنطقة غاليثيا واستقباله رسميا بمقر بلدية بونتي آرياس بمنطقة غاليثيا من طرف عمدة البلدية السيد “سالبادور غونزاليس سويا ” المنتمي لحزب اليمين الإسباني وعدد من سلطات البلدية.

ارتباك سلطة الاحتلال بحسب مصادر الشبكة ظهر بمدينة العيون المحتلة عندما أجريت اتصالات مكثفة مع فرق محلية لكرة القدم
قصد الرفع من انشطتها والترتيب من أجل ارسالها الى الخارج بهدف الترويج لمخططاتها الإمبريالية  ضد شعبنا.

هذا وقد أشرف في نهاية  الاسبوع الاخ أحمتو محمد أحمد المسؤول المكلف بالجالية الصحراوية باوروبا بمعية تمثيلية جبهة البوليساريو بغاليثيا ،و جمعية الصداقة الغاليثية مع الشعب الصحراوي ، وأعضاء الفريق الوطني بالعمل على تنظيم والمشاركة الفعالة في  الأيام التحسيسية بالقضية الصحراوية في منطقة غاليثيا حيث أجرى الفريق الوطني بإسبانيا  مقابلة في كرة القدم ، واجه فيها فريق ساريانا التابع لمدينة ساريا ، وهي المقابلة التي شهدت فوز المنتخب الوطني في إسبانيا بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف وحيد ، كما شهدت المباراة حضورا بارزا للقضية الصحراوية إذ رفع المشاهدون الإسبان أعلام الجمهورية الصحراوية وطالبو برفع الظلم الممنهج ضد الصحراويين في المناطق المحتلة.

هذا العمل الهام والهادف لم يثير حفيظة سلطة الاحتلال المغربي فقط وانما بعض المحللين والمراقبين المغاربة حيث نشر موقع ألف بوست  اليوم مقال ذكر فيه ” أن جبهة البوليساريو تراهن على نمط جديد من التحرك للتعريف بقضيتها لدى الرأي العام الدولي، وهذه المرة تركز على الرياضة من خلال إنشاء منتخبات رياضية صحراوية وقد بدأت بفريق كرة القدم. 

وخلال السنوات الأخيرة ، نوعّت جبيهة البوليساريو من جبهات الصراع مع المغرب حيث نجحت في استحضار هذا الملف الدولي على مستوى الرأي العام بسبب استراتيجية توظفت حقوق الإنسان في المنتديات الدولية ثم ملف استغلال الثروات الطبيعية.  وعمليا، شكلت هذه الاستراتيجية وأساسا حقوق الإنسان حرجا حقيقيا للدولة المغربية، وجعلت دبلوماسية الرباط تبدل مجهودات كبيرة لاحتواء الانعكاسات السلبية لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية. 

ويحضر الملف مرة كل سنة بقوة في مجلس الأمن عندما يتم إصدار قرار جديد، وسيصدر قرارا جديدا خلال نهاية أبريل المقبل، وتدور حاليا معركة قوية حول هذا الملف. 

 وبدأت  تنتقل جبهة البوليساريو الى تقنية جديدة للترويج لمواقفها ضد المغرب بحسب ما جاء في مقال الف بوست ومنها إنشاء منتخبات رياضية، وقد بدأت في هذا منذ مدة وعلى رأسها منتخب لكرة القدم، حيث بدأ يزور بعض الفرق الصغيرة للعب. ويقوم المنتخب الوطني لكرة القدم للصحراء الغربية هذه الأيام بجولة في منطقة غاليسيا شمال غرب اسبانيا حيث يواجه بعض الفرق المحلية.  

ويبقى الجديد في هذه الاستراتيجية هو أن الرهان على الرياضة ومنها كرة القدم الأكثر شعبية سيجعل ملف نزاع الصحراء الغربية يصل الى رأي عام دولي أكبر، مما سيترتب عنه حرج أكبر للمغرب خاصة في ظل افتقار المغرب لآليات مناسبة للتواصل مع المنتظم الدولي “.


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.