اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / وسط حضور مراقبين دوليين محكمة الاحتلال تؤجل محاكمة المعتقل السياسي البطل عبد السلام لمادي.

وسط حضور مراقبين دوليين محكمة الاحتلال تؤجل محاكمة المعتقل السياسي البطل عبد السلام لمادي.

 مثل المعتقل السياسي الصحراوي ” عبد السلام لمادي ” في حدود الساعة 09 و 10 دقائق  ( 09h10mn ) بتاريخ 26 مارس / أدار 2014 أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية.              

 و تميزت هذه المحاكمة بمثول المعتقل السياسي الصحراوي ” عبد السلام لمادي ” و هو في حالة اعتقال وآثار العياء بادية على جسمه بسبب مضاعفات الاضراب المفتوح عن الطعام، الذي يخوضه لليوم 25 بالسجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية.                
و قد ولج  ” عبد السلام لمادي ” قاعة الجلسات و هو يردد شعارات حقوقية بعد أن ظل يردد مجموعة من الشعارات داخل المكان المخصص لاحتجاز المعتقلين بمقر المحكمة.                 

و مباشرة بعد أن سمح رئيس هيئة المحكمة بجلوس  ” عبد السلام لمادي ” على كرسي أمامه و التأكد من مثوله و هو في حالة اعتقال و تلى عليه التهم و فصول المتابعة المنسوبة إليه، و المحددة في:   
  
+ تكوين عصابة إجرامية من أجل ارتكاب جناية ضد الأشخاص و الأموال.                                     
+ إضرام النار في ناقلة.                                      
+ ووضع متاريس في الطرق العمومية نعوق مرور الناقلات.                             
+ تعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة.                                     
+ إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم باستعمال العنف في حقهم.                                     
+ المشاركة في تجمهر مسلح.                                     
+ التحريض على العنف.                                     
+ حيازة أسلحة في ظروف من شأنها المس بسلامة الأشخاص و الممتلكات.   
              
طبقا للفصول 293 و 294 و 580 585 و 591 و 595 و 263 و 267 و 303 و 303 مكرر من القانون الجنائي المغربي و الفصول 17 و 18 و 19 و 20 من ظهير 15 / 11 / 1958 .     
               
تأكد من أسماء هيئة الدفاع المكونة من ” الحبيب الركيبي ” و ” محمد أبو خالد ” و ” محمد فاضل الليلي ” عن هيئة المحاماة بأكادير / المغرب.    
             
و قبل أن يشرع رئيس هيئة المحكمة بمناقشة ملف القضية عدد 42 / 2016 / 2014 ، أعطى الكلمة لممثل النيابة العامة الذي التمس حضور 03 من شهود الإثبات الذين اعتبرهم ضحايا الاعتداء في القضية المتابع فيها   ” عبد السلام لمادي “.              

و في نفس الإطار التمس محام الدفاع حضور شخصين ورد اسميهما في محضر الضابطة القضائية و قرار الإحالة كطفلين قاصرين استند على تصريحاتهما للوصول إلى اعتقال ” عبد السلام لمادي “، و يتعلق الأمر بالقاصرين ” محمد عالي لمباركي ” و ” حمزة الوالي ” المتابعين في حالة سراح مؤقت.                 

و احتج ممثل النيابة العامة على هذا الملتمس ، معللا ذلك بكون المعتقلين متابعين بتهم جنائية و أن شهادتهما غير مقبولة.                 

و قبل رئيس المحكمة الملتمس الذي تقدم به ممثل النيابة العامة الذي تكلف باستدعاء الشهود أو المصرحين ضحايا الاعتداء حسب تعبيره ، في حين تحفظ على استدعاء الشاهدين الذين التمس محام الدفاع حضورهما، مؤكدا على أن استدعائهما يظل واردا في حالة ما إذا رأت هيئة المحكمة ضرورة لذلك.                 

و إلى جانب ذلك تقدم محام الدفاع بملتمس آخر يرمي إلى طلب السراح المؤقت للمعتقل ” عبد السلام لمادي ” نظرا لكونه يقطن بعنوان قار و معروف و هناك ضمانات لحضوره لجلسات محاكمته مع مراعاة ظروفه الصحية الخطيرة بسبب دخوله في اليوم 25 في إضراب مفتوح عن الطعام.                 

ورفض ممثل النيابة العامة مرة أخرى هذا الملتمس الرامي إلى متابعة المعتقل   ” عبد السلام لمادي ” في حالة سراح مؤقت، معللا ذلك بطبيعة التهم و فصول المتابعة المتابع بها من قبل قاضي التحقيق.                 

و بالموازاة مع ذلك، رفع رئيس هيئة المحكمة مناقشة هذه القضية ، مؤكدا على تأجيلها إلى غاية 07 ماي / أيار 2014 مع تأجيل البث في ملتمس السراح المؤقت إلى جلسة المداولات.                 

و التمس المعتقل السياسي الصحراوي ” عبد السلام لمادي ” من رئيس هيئة المحكمة التعجيل بمحاكمته، مؤكدا الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه بالسجن المحلي ، مقدما شكايتين مكتوبتين للنيابة العامة و لهيئة الدفاع المؤازرة له.                  

و قد حضر مجموعة من المراقبين الأجانب من اسبانيا لمتابعة أطوار هذه المحاكمة، و يتعلق الأمر بكل من:                           

ـ المحامية ”  دولوريس ترافيصو  ” Doleves Travieso  .    
ـ المحامية ” نيفيس كوباس أرميس ” Nieves Travieso Armes .                          
ـ السيدة ” روسيليا بيريرا ” Rosolia Perera مديرة مرصد حقوق الإنسان ببادخوس.                          
ـ المحامية ” آنخيلا ريفيرا ” Angela Rivera  .                          
ـ المحامي سيدي محمد الطالب بوي Sidi Mohamed Taleb Bouya .                 

و في الأخير، لابد من الإشارة إلى أن مقر محكمة الاستئناف كان محاصرا بمختلف الأجهزة الاستخبارتية المغربية، التي تواجد بعض عناصرها بزي مدني رسمي داخل بهو المحكمة و قاعة الجلسات.  

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.