اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / عائلة الشهيد الصحراوي البطل “سعيد دمبر“ تجدد العهد والوفاء بعد مرور 54 شهرا على اغتيال.

عائلة الشهيد الصحراوي البطل “سعيد دمبر“ تجدد العهد والوفاء بعد مرور 54 شهرا على اغتيال.

نظمت عائلة الشهيد الصحراوي البطل سعيد دمبر أمس الاثنين بحي لحشيشة بالعيون المحتلة  لقاء تواصلي مع الجماهير الصحراوية بمناسبة مرور 54 شهر  على أغتياله حيث تمت خلال خلال هذا لقاء المطالبة بالكشف عن حقيقة مقتل الشهيد سعيد دمبر الذي راح ضحية غدر على يد شرطي مغربي رميا بالرصاص.

 وأكدت عائلة الشهيد بالمناسبة مواصلة نضالها من أجل إحقاق حقوقها المشروعة في معرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي كان ابنها وابن الشعب الصحراوي سعيد دمبر ضحية لها في الثامن نوفمبر 2010.
 
وجهت العائلة بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي العائلة حملت من خلاله الدولة المغربية مسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي وسلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية، مجددا التأكيد على مواصلة النضال الحضاري السلمي من أجل تذكير الدولة المغربية بمسؤولياتها في كل جرائم القتل السياسي والقتل خارج نطاق القانون ضد أبناء الشعب الصحراوي الأبي على طول خارطة الصحراء الغربية وجنوب المغرب.

هذا وأكد المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية على أن عائلة الشهيد البطل سعيد دمبر ستبقى نموذجاً بارزاً في العطاء والنضال والحفاظ على المبادئ الوطنية بالقطاع المحتلة من خلال الصمود المنقطع النظير الذي أظهرته طيلة 1620 يوماً رغم القمع والترهيب والمساومة الذي تتعرض له على يد السلطات المغربية.

و بعد مرور كل هذا الوقت من الزمن على أغتيال الشهيد سعيد دمبر تبقى الأسئلة المطروحة بعيدا عن مسرح الجريمة وظروف وملابسات وقوعها، كيف تمكن الشرطي من الخروج من مقر عمله وبحوزته سلاح ناري معبئ بالرصاص؟ وعلى من تقع المسؤولية في إطلاق النار على مدني صحراوي تعرض للمس من حقه في الحياة وسلامته البدنية من طرف شرطي يظل مكلفا بضبط الأمن وحماية الأشخاص؟ وهل إطلاق رصاصات وليس رصاصة واحدة عن طريق الخطأ أمر جائز وكفيل بتبرئة المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء ؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.