اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / هذا ما أكدته عائلة الشهيد سعيد دمبر في بيانها

هذا ما أكدته عائلة الشهيد سعيد دمبر في بيانها

بيان عائلة الشهيد الصحراوي

 سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

رقم 54

تحل اليوم ذكرى مرور 54 شهرا على جريمة الإغتيال خارج نطاق القانون التي أودت بحيات ابننا البار وإبن الشعب الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر، بواسطة الرصاص الحي للشرطة المغربية في ظل الأجواء التي تلت الاقتحام العسكري و البوليسي لمخيم النازحين الصحراويين العزل بأكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية،.

و تحل هذه الذكرى، و في ظل الحصار المضروب علينا ، و نحن كعائلة و كمتضامنين أشد تمسكا بمواصلة حراكنا السلمي دفاعا عن حقوقنا المكفولة في العهود و المواثيق الدولية واضعين المنتظم الدولي أمام مسؤولياته في حماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ضد ألة القمع المغربية.

كما تحل هذه الذكرى، و نحن نتابع عن كثب الوضع الصحي لأختنا تكبر هدي التي خاضت إضرابا عن الطعام لمدة 36 يوما بجزر الكناري و لا تزال تخوض اعتصاما مفتوحا من أجل إحقاق الحق في جريمة اغتيال ابنها و ابننا جميعا محمد لمين هيدالة.

و لا يفوتنا هنا التنويه بشبكة المتضامنين معها ومن خلالها مع جميع الضحايا الصحراويين، هذه الشبكة التي ما فتئت تتعاظم و تبتكر طرقا جديدة للتضامن و المؤازرة و التي تضم أسماء وازنة دوليا فضلت أن تخوض إضرابات متتالية و متسلسلة عن الطعام في مكان اعتصام الأخت تكبر هدي، مطالبين من هذه الشبكة العمل على مراسلة المقرر الخاص المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بالإجراءات الموجزة أو التعسفية” من أجل زيارة الصحراء الغربية والتحقيق في الجرائم التي راح ضحيتها العديد من المواطنين الصحراويين العزل على يد الأجهزة الاستخباراتية المغربية بشكل مباشر أو تلك  التي شاركت فيها أو تسترت على مرتكبيها. 

فها نحن كعائلة و كمتضامنين  نجدد اللقاء اليوم 22 يونيو 2015، في ظل الحصار والقمع الممنهج و المتواصل الذي تعيشه الصحراء الغربية، لنذكر بمطالبنا العادلة و المشروعة في معرفة حقيقة و ظروف وملابسات اغتيال الشهيد الشاب الصحراوي سعيد دمبر دون أن تخيفنا محاولات الأجهزة المغربية القمعية و لا حملات التضليل و التشويش التي طالتنا في بعض وسائل الإعلام المغربية. 

وإذا كان لنضالنا السلمي كعائلة ما يبرره فإننا نثمن عاليا المجهودات الجبارة لكل الذين آزرونا من شخصيات دولية و صحراوية أو من منظمات حقوقية و جمعيات و هيئات و من برلمانات دولية و إقليمية دولية وهي المؤازرات التي هدفت ولا تزال تهدف لإظهار حقيقة جريمة اغتيال ابننا سعيد دمبر وكافة الجرائم التي سقط جراءها المواطنون الصحراويون العزل من طرف النظام المغربي و أجهزته الاستخباراتية.

وإننا إذ نذكر من هذا المنبر بضرورة الاحترام التام لكافة الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للشعب الصحراوي و بضرورة خلق آلية أميمة لذلك و مطالبين بالإطلاق الفوري لسراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم مجموعة أكديم إزيك  والكشف عن مصير جميع المختفين الصحراويين مجهولي المصير، ووقف سياسة القتل السياسي و القتل خارج نطاق القانون بالصحراء الغربية و كذا وقف نهب ثروات الصحراء الغربية، نعلن للرأي العام استمرارنا في خطنا النضالي السلمي وتمسكنا بمطالبنا العادلة والمشروع في معرفة الحقيقة كاملة حول جريمة اغتيال ابننا سعيد دمبر و ذلك من خلال:

معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

العيون / الصحراء الغربية

22 يونيو 2015.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.