اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / جنوب أفريقيا،الجزائر،فنزويلا،يوجهون خطابات نارية من أجل الصحراويين أمام لجنة إنهاء الاستعمار.

جنوب أفريقيا،الجزائر،فنزويلا،يوجهون خطابات نارية من أجل الصحراويين أمام لجنة إنهاء الاستعمار.

وجهت كل من جنوب أفريقيا، والجزائر، وفنزويلا، خطابات نارية أمام اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار في جلسة خاصة بالصحراء الغربية عقدت يوم أمس الثلاثاء بنيويورك.

وبحسب مراقبين فان أعضاء الدول المذكور قد إنتفضوا صراحة ضد التماطل الدولي تجاه ملف الصحراء الغربية بأعتبارها أخر مستعمرة بالقارة الأفريقية.

وكانت إذاعة ميزرات الإخبارية قد أتصلت بسفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بجنوب أفريقيا الأخ صلحة العبد ،مساء اليوم الأربعاء حيث أكد لها أن قضية الصحراء الغربية قد حظيت باهتمام كبير من طرف العديد من الدول وعلى رأسها جنوب أفريقيا والجزائر وفنزويلا ونيكاراغوا و الاكوادور و بوليفيا والذين شددوا أمام  اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار على أنه قد حان الوقت لتحديد سقفاً زمنياً لإنهاء الاحتلال المغربي من الصحراء الغربية.

وبحسب ما نقله الزملاء بوكالة الأنباء الصحراوية فقد أعرب رافائيل راميريز داريو كارينيو مندوب فنزويلا بالأمم المتحدة عن الأمل في استئناف مسار المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو مؤكدا ان نجاح العملية مرتبط بتراجع المغرب عن العراقيل الرامية الى تعطيل المفاوضات.
 
وابرز الدبلوماسي الفنزويلي أن المغرب الذي يواصل احتلال الصحراء الغربية متهم بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الصحراويين.
 
بدوره أكد مندوب جنوب افريقيا افرايم ليسهالا أن استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية أصبح يشكل تهديدا لمصداقية اللجنة الخاصة، معبرا عن أسفه لعدم التوصل الى حل نهائي للنزاع.

وذكر الدبلوماسي الجنوب افريقي بالجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي خاصة فيما يتعلق بتشكيل مجموعة اتصال حول الصحراء الغربية والدعوة الى مقاطعة عالمية للمنتجات التي مصدرها الموارد المستغلة من الصحراء الغربية، داعيا اللجنة الخاصة المعنية بتصفية الاستعمار إلى زيارة الصحراء الغربية للاطلاع على الاوضاع هناك.

من جهته اكد مندوب الجزائر صبري بوقدوم ان النزاع في الصحراء الغربية مسالة تصفية استعمار تتطلب من الأمم المتحدة ضمان تنفيذ مبدأ تقرير المصير وفقا لميثاقها، مشددا بان الجزائر لن تتخلى عن موقفها الداعم لتقرير المصير، حاثا الأمم المتحدة إلى اتخاذ كافة الإجراءات لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية.
 
وبخصوص حقوق الانسان اكد الدبلوماسي الجزائري انه من واجب المجتمع الدولي مراقبة ما يجري في الصحراء الغربية داعيا الى وقف أنشطة استغلال ثروات الصحراء الغربية.
 
بدوره ذكر مندوب نيكاراغوا خايمي كاستيو ان المجتمع الدولي قد دعا مرارا إلى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال ، ملحا على ضرورة الالتزام بهذا الهدف من خلال اتخاذ إجراءات عاجلة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

من جانبه جدد مندوب كوبا اوسكار ليون غونزاليز دعم بلاده لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، داعيا الى إيجاد حل سريع للقضية الصحراوية.

مندوب بوليفيا السيد ارانثيبيا لويس فرنانديز ذكر بطبيعة القضية الصحراوية كونها قضية تصفية الاستعمار، معبرا عن الأسف لعدم إحراز نتائج ملموسة خلال جولات التفاوض.
 
بدوره، أعرب مندوب الاكوادور اوغستين فورنيل عن بلاده القوي لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير، مؤكدا ان الاستعمار بجميع أشكاله إنكار لحقوق الإنسان الأساسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.