اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الأمم المتحدة تدعو وبشكل عاجل الى تسريع مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

الأمم المتحدة تدعو وبشكل عاجل الى تسريع مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

دعت البلدان الأعضاء في اللجنة المكلفة بتصفية الاستعمار بالأمم المتحدة إلى تسريع مسار تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية من خلال التنظيم السريع لاستفتاء تقرير المصير وتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره بكل حرية.
 
و بادرت البلدان الأعضاء و الملاحظون في اللجنة الأممية بمناسبة دورة خصصت لدراسة المسالة الصحراوية بمقر الأمم المتحدة من 15 إلى 25 يونيو بدعوة المغرب “للوفاء بالتزاماته الدولية باحترام الحق الثابت للصحراويين في تقرير المصير طبقا لمخطط التسوية لسنة 1991 الذي صادق عليه مجلس الأمن الدولي بالإجماع”.
 
في هذا الصدد أشار ممثلو كل من فنزويلا و الإكوادور و كوبا و نيكاراغوا و بوليفيا و الجزائر و جنوب إفريقيا و سيراليون إلى مسؤولية الأمم المتحدة في تسوية النزاع في الصحراء الغربية.
 
و أكد ممثلو تلك البلدان الثمانية انه بما أن مسالة الصحراء الغربية تتعلق بمسار تصفية استعمار “فانه يتحتم على الأمم المتحدة أن تضمن بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي وتجسيد اللوائح ذات الصلة للجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن التي تكرس الحقوق الثابتة للشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال”.
 
كما عبر مجموع المتدخلين عن انشغالهم العميق بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في المناطق المحتلة و الاستغلال غير القانوني لمواردها الطبيعية.
 
وفي هذا الصدد أشارت اللجنة إلى المسؤولية الخاصة للأمم المتحدة في احترام المغرب للقانون الدولي و الميثاق الدولي لحقوق الإنسان،  كما أن لجنة تصفية الاستعمار مطالبة بتحمل مسؤوليتها فيما يخص الصحراء الغربية من خلال تجسيد اللائحة رقم 1514 التي تتضمن الإعلان حول منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة.
 
و دعا المشاركون في الدورة إلى الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة احمد بوخاري التي عبر عنها خلال ملتقى إقليمي لتصفية الاستعمار الذي جرى في مايو 2015،  داعيا اللجنة إلى تكريس دورة للصحراء الغربية و تنظيم جولة في المناطق المحتلة.
 
 
كما حيا المتدخلون التزام الاتحاد الإفريقي بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا،  مشيدين بالكفاح المشروع للشعب الصحراوي من أجل حقه في تقرير المصير، معربين  في هذا الصدد عن دعمهم للقرارات التي اتخذت من قبل شتى هيئاتها و آخرها التي تمت في 15 يونيو 2015 التي انعكست بمصادقة رؤساء الدول و الحكومات على لائحة تدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى تحديد تاريخ لتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.
 
في هذا السياق جدد رئيس اللجنة الخاصة سفير الإكوادور كسافيي لاسو ماندوزا عقب انتهاء أشغال دورة اللجنة التأكيد على التزام هذه الهيئة بملف الصحراء الغربية.
 
كما أعلن الدبلوماسي أن اللجنة تسعى إلى إبلاغ لجنة المسائل السياسية الخاصة و تصفية الاستعمار بالجمعية العامة الأممية بمسالة إجراء زيارة إلى الأراضي الصحراوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.