اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الحكم ب ثمانيــة أشهر سجنا نافذا على السجين السياسي الصحراوي “غالي زغام”.

الحكم ب ثمانيــة أشهر سجنا نافذا على السجين السياسي الصحراوي “غالي زغام”.

في أول مثول له أمام هيئة محكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية ، فوجئ المعتقل السياسي الصحراوي ” غالي زغام ” بتاريخ 25 يونيو / حزيران 2015 بصدور حكم قاسي و جائر ضده مدته 08 أشهر سجنا نافذا بعد أن كان محاكما لدى هيئة المحكمة الابتدائية بالسمارة / الصحراء الغربية ب 04 أشهر سجنا نافذا.

 و قد مثل السجين السياسي الصحراوي ” غالي زغام ” بقاعة الجلسات و هو يردد شعارات مطالبة بتقرير المصير و الاستقلال للشعب الصحراوي  و مؤيدة للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب قبل أن يتدخل رئيس هيئة المحكمة و عناصر الشرطة المغربية بإرغامه على الصمت.

 و وجه رئيس هيئة المحكمة بعد التأكد من بعض معلومات المعتقل ” غالي زغام  ” و من مثوله و هو في حالة اعتقال، مجموعة من التهم ذات الطابع الجنحي ـ التلبسي التي نفاها جملة و تفصيلا، مؤكدا أن اعتقاله يأتي بسبب مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

و بعد ذلك، أعطيت الفرصة للمحامي و الأستاذ ” بازيد لحماد ” بصفته مؤازرا للمعتقل السياسي الصحراوي ” غالي زغام “، و الذي أكد في مرافعته عن انعدام حالة التلبس و عن عدم توفر أي دليل يدين موكله ، باستثناء ما جاء متضمنا في محاضر الضابطة القضائية التي تضمنت تهما ظل ” غالي زغام ” ينفيها منذ تقديمه أمام وكيل الملك و مثلوه أمام هيئتي المحكمتين الابتدائية و الاستئئنافية بالسمارة و العيون / الصحراء الغربية.

 و بعد رفع الجلسة للمداولة في الأحكام، رجعت هيئة المحكمة لتصدر حكمها القاضي بالحكم على المعتقل السياسي الصحراوي ” غالي زغام ” ب 08 أشهر سجنا نافذا ، ملبية طلب النيابة العامة التي استأنفت الحكم الابتدائي و التمست تطبيق فصول المتابعة.

 و يبقى التذكير أن المعتقل السياسي الصحراوي ” غالي زغام ” لم يفاجئ فقط في مضاعفة الحكم الصادر ضده بالمحكمة الابتدائية بمدينة السمارة / الصحراء الغربية، بل فوجئ بمتابعته أيضا في ملف جنائي قد يكون مرتبطا بالمظاهرات السلمية التي تشهدها المدينة المذكورة.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.