اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ميـزرات تدين بقوة حملة التشويه بحق أحمد منصـور

ميـزرات تدين بقوة حملة التشويه بحق أحمد منصـور

أدان المكتب التنفيذي لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة مساء أمس الجمعة حملة “التشويه والتشهير والتحريض” التي تشنها الصحافة المغربية على الاعلامي أحمد منصور مقدم برنامج “بلا حدود” في قناة الجزيرة.

وأعلنت الشبكة تضامنها الكامل مع الزميل أحمد منصور.

وكان مقدم برنامج “بلا حدود” قد تعرض خلال الأيام القليلة الماضية الى هجمة وتشويه للسمعة من طرف الصحافة المغربية، عندما أتهم بأن له 17 زيجة سرية، من بينها نساء مغربيات.

رد الزميل أحمد منصور كان سريعا على صفحته الرسمية على الفايسبوك حيث وصف مجموعة من الصحافيين والسياسيين المغاربة بـ”المرتزقة والفاسدين والقوادين والشواذ”، وذلك بسبب اتهامه بزواج عرفي من مغربية لمدة محدودة بوساطة من عضو حزب العدالة والتنمية، عبد العلي حامي الدين،  عام 2012، مضيفًا (أي منصور) أن أطرافًا سياسية معروفة بـ”العفونة” توحي لإعلاميين مرتزقة بالنيل منه وتشويه سمعته.

وكتب أحمد منصور على صفحته الرسمية بفيسبوك أن “الصحف الصفراء التى يديرها بعض الساقطين والقوادين وسفلة السفلة من سياسيين وإعلاميين، ممّن يعيشون فى المستنقعات ويقتاتون على المحرمات والرذائل وأعراض الناس ومعهم أشباههم فى مصر” يحاولون النيل منه ومن بعض “السياسيين المغاربة الشرفاء الذين يفضحون اللصوص والمرتزقة”.

وأضاف منصور: “حتى ولو افترضت أن ما ذكرتموه من سوء القول عنى صحيح، هل أصبح الزواج من المغربيات فضيحة ورذيلة، بينما الزنا وارتكاب الفواحش بهن فضيلة تنشرونها وسلوكا تمارسوه وتروجون له وتدعون إليه يا أهل الفتنة والرذيلة والفحش والفساد وانعدام الرجولة ؟”.

واستطرد منصور: ” أين أنتن يا نساء المغرب الشريفات العفيفات لتقمن بالرد والذود عن شرفكن وعرضكن وسمعتكن وعن هذه الحملات المشبوهة من هؤلاء الفاسدين المرجفين الذين يشوهون صورة المرأة المغربية ويريدون تحويلها الى سلعة تباع وتشترى ؟ لماذا لا تنتفضن ضد هذه الهجمة الشرسة لتشويه سمعتكن وتقمن بالرد على هؤلاء الفاسدين ؟”.

وزاد منصور: ” والله ما عرفت من أهل المغرب إلّا شرفاء الناس ورجاله الأفاضل الذين أعتز بمعرفتهم وصحبتهم وصداقتهم وعفتهم وحسن سلوكهم وسيرتهم، وأكن لهم كل احترام وحب ومودة وتقدير. أما الفاسدون المفسدون ناشرو الرذيلة والفواحش فحد الله بينى وبينهم. أقول لأطهار المغرب دافعوا عن شرفكم وسمعة بلادكم وبناتكم ولا تتركوا هؤلاء الفاسدين يسرقون قوتكم وحقوقكم”.

واستمر منصور في لهجته:  “أقول للفاسدين فى النهاية أنتم وأمثالكم ممّن يرتدون ثوب الصحافة والإعلام، لستم سوى مجموعة من المرتزقة والأفاقين والشواذ وشذاذ الآفاق عبيد أسيادكم، أنتم لستم سوى مجموعة من الحشرات والطفيليات التى تعيش فى المزابل والمستنقعات لا تستحق سوى الدهس بالحذاء، وأنا أسحقكم بكلماتي هذه وأضعكم تحت حذائي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.