الرئيسية / اخبار / وفاة مواطنة صحراوية و جنينها بسبب الإهمال.

وفاة مواطنة صحراوية و جنينها بسبب الإهمال.

 توفيت المواطنة الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” البالغة من العمر 41 سنة بتاريخ 09 يوليوز / تموز 2015 بعد أن ظلت و لمدة 13 يوما تعاني من إغماء شديد بقسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش / المغرب.

 و جاءت وفاة المواطنة الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” الأم لطفلة صغيرة لا يتزاوج عمرها 04 سنوات بعد أن أدخلت في حدود الساعة 10 صباحا بتاريخ 25 يونيو / حزيران 2015 إلى قسم الولادة بمستشفى الحسن الثاني بالطنطان / جنوب المغرب، حيث تعرضت إلى إهمال طبي لمدة تجاوزت 15 ساعة بسبب غياب الطبيب المختص في الولادة الذي كان ـ حسب إفادة زوج الضحية ـ يشتغل بإحدى المصحات الخصوصية بنفس المدينة.

 و لم يحضر الطبيب المختص إلا في حدود الساعة 01 و 30 دقيقة صباحا بتاريخ 26 يونيو / حزيران 2015 ، و حاول إجراء عملية جراحية قيصيرية بشق البطن و الرحم لاستخراج الجنين بعد تعذر الولادة الطبيعية للمواطنة الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” دون إخضاعها لعملية التخدير، مع العلم أن هذه المواطنة سبق و أن خضعت منذ حوالي 04 سنوات لعملية قيصرية بنفس المستشفى.

 العملية الجراحية كللت بالفشل بعد أن أسفرت عن وفاة الجنين داخل رحم أمه، و هو ما استدعى من الدكتور ” البوزيدي المنتصر ” المختص في التوليد و المشرف على هذه الولادة القيصرية بأن يقرر نقل المواطنة الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” إلى المستشفى الإقليمي بگليميم / جنوب المغرب من أجل إزالة الجنين و محاولة إنقاذ حياة الأم، التي كانت ضحية للإهمال الطبي و ندرة الإمكانيات الطبية و غياب الطبيب المختص في التخدير.

 و بداخل المستشفى الإقليمي بالمدينة المذكورة، نجح الطاقم الطبي في إزالة الجنين ميتا من رحم أمه ، لكن وجد صعوبة كبيرة في محاولة تقديم العلاج للأم و إعادة وضعها الصحي إلى وضع مستقر، و هو ما دفع بإدارة المستشفى إلى نقلها عبر سيارة إسعاف إلى المستشفى الجامعي بمراكش المغرب.

 و ظلت المواطنة الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” تعاني من فقدان الوعي لمدة حوالي 13 يوما ـ حسب ما أفاد به زوجها ـ دون أن تتحسن وضعيتها الصحية إلى أن فارقت الحياة بقسم الإنعاش بالمستشفى المذكور.

و اضطرت عائلة الضحية الصحراوية ” فاطمتو السكالي ” بعد نقل ابنتها و دفنها، إلى الاحتجاج بداية من هذا الأسبوع  أمام الباب الرئيسي للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، محتجة على ما طال ابنتها الحامل من إهمال طبي ترتب عنه المس من حقها و حق جنينها في الحياة، و مطالبة بإجراء تحقيق في القضية مع متابعة المسؤولين عن هذا الإهمال و التقصير الطبي قضائيا.

 

                   الوقفة الاحتجاجية حظيت بمساندة جماهيرية لعائلة الضحية الصحراوية ” فاطميو السكالي ” و بمؤازرة من هيئات المجتمع المدني بمدينة الطانطان / جنوب المغرب، كان على رأسها فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان AMDH .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.