الرئيسية / اخبار / سلطات الاحتلال المغربية تنقل المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي الى سجن أيت ملول.

سلطات الاحتلال المغربية تنقل المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي الى سجن أيت ملول.

نقلت سلطات الاحتلال المغربية المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي البالغ من العمر 58 سنة من السجن المحلي 01 بسلا المغربية إلى السجن المحلي لأيت ملول (المغرب)  بعد أن أنهت متابعته أمام القضاء العسكري بالمحكمة العسكرية بالرباط المغربية. حسب ما أفاد به  مصدر  من وزارة المناطق المحتلة و والجاليات.
 
 وحسب ذات المصدر، فإن عائلة المعتقل السياسي الصحراوي  أمبارك الداودي  أفادت بأنها ظلت و منذ نقله بتاريخ 23 يوليو 2015 من السجن المحلي 01 بسلا المغربية، تجهل أي شيء عنه إلى حوالي الساعة 11 صباحا بتاريخ 28 يوليو 2015 ، حيث اتصل بأحد أبنائه عبر هاتف المؤسسة السجنية، مؤكدا له أنه وصل بالفصل إلى السجن المحلي لأيت ملول  المغربية.
 
  وأضافت العائلة أن والدها  أمبارك الداودي  أكد لها بأنه يعاني من مضايقات متعددة بهذا السجن بعد أن تعرض لتفتيش دقيق و صودرت مجموعة من ممتلكاته الشخصية و تم وضعه بزنزانة بها سجناء من الحق العام، كما حرم من الاتصال بعائلته بشكل دائم عبر هاتف المؤسسة بعد أن تم تحديد يوم واحد و لدقائق معدودة و تحت مراقبة إدارة السجن.
 
  وحسب المصدر المذكور،فمن المنتظر أن يشرع المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي  في إضراب إنذاري لمدة 48 ساعة بداية من تاريخ 29 يوليو2015 ، احتجاجا على أوضاعه المزرية و المضايفات التي تطاله باستمرار من قبل إدارة السجن المحلي بأيت ملول.
 
يذكر أن المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي قد إعتقل من محل سكناه بمدينة گلميم جنوب المغرب شهر سبتمبر 2013، على خلفية مشاركته في مظاهرات مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وقد خاض العديد من الإضرابات عن الطعام مطالبا بحقه المشروع في المحاكمة العادلة و منددا بالظروف المزرية التي عاشها ويعيشها داخل السجون المغربية  ،وقد طالبت  عدة منظمات وجمعيات حقوقية باطلاق سراحه وتوفير المحاكمة العدلة له ،وهو أمر واجهته سلطات الإحتلال بالتجاهل بإستمرار.

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.