الرئيسية / اخبار / البرلمان البريطاني يستمع للمدافع‬‎ الصحراوي إبراهيم دحان

البرلمان البريطاني يستمع للمدافع‬‎ الصحراوي إبراهيم دحان

 تم أمس الثلاثاء تسليم رسالة إلى الوزير الأول البريطاني السيد ديفيد كاميرون موقعة من قبل نواب بالبرلمان ومتضامنين من بريطانيا يدعونه فيها للعمل من أجل تضمين مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية في مهام بعثة المينورسو خلال جلسة مجلس الأمن المقررة شهر أبريل القادم والتي ستنظر في مسألة تجديد عهدة البعثة.

ووقع الرسالة كل من النائب جيريمي كوربين رئيس المجموعة البرلمانية من أجل الصحراء الغربية ورئيس الوفد البرلماني الذي زار المناطق المحتلة الأسبوع الماضي والنائب مارك ويليامز مقرر المجموعة وعضو الوفد والسيد جون هيلاري المدير التنفيذي لمنظمة “زار أون وانت ” وعضو الوفد والسيد جون غور منسق حملة الصحراء الغربية ببريطانيا وعضو الوفد والأخ محمد ليمام محمد عالي ممثل جبهة البوليساريو ببريطانيا والناشط الحقوقي إبراهيم دحان رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان والسيد كين ريتشي عن حملة الصحراء الغربية ببريطانيا والسيد أندرو نواكس عن مشروع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.     

وذكر الموقعون على الرسالة الوزير الأول ، بأن بعثة المينورسو لا تزال هي البعثة الأممية الوحيدة التي لا تتضمن آلية لمراقبة حقوق الإنسان “مما يشكل انعكاسات سلبية سواء على أوضاع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية أو على آفاق التسوية السلمية للصراع ” كما ورد في الرسالة.      

وجاء في الرسالة أن أربعة من الموقعين عليها قاموا في وقت سابق من هذا الشهر بزيارة إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وهي المرة الأولى التي يقوم فيها أعضاء من البرلمان البريطاني بزيارة الإقليم وقد التقوا العديد من الصحراويين من ضمنهم أشخاص تعرضوا للتعذيب والاعتقال والمضايقات لمجرد أنهم دعوا علنا لممارسة حقهم في تقرير المصير من خلال الاستفتاء كما أقر بذلك مجلس الأمن سنة1991.     

وأكد النواب في رسالتهم أنهم رأوا الطريقة السيئة التي تتعامل بها السلطات المغربية مع المتظاهرين السلميين الصحراويين، وعبروا عن إيمانهم بأن توسيع صلاحيات المينورسو سيساهم في خلق الظروف الملائمة للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في الصحراء الغربية.      

وفي سياق متصل ، يواصل الناشط الحقوقي الصحراوي إبراهيم دحان نشاطاته التحسيسية بواقع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية هناك ؛ حيث التقى أمس الثلاثاء بالسيد مارتين هاوورد مسؤول العلاقات الدولية بالحزب الليبرالي الديمقراطي وتناول معه أوضاع حقوق الإنسان بالمنطقة والضرورة الملحة لخلق آلية لمراقبة هذه الحقوق ضمن بعثة المينورسو.      

كما قدم مداخلة في الندوة التي نظمتها المجموعة البرلمانية من أجل الصحراء الغربية حول واقع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وحضر تسليم الرسالة الموجهة إلى الوزير الأول البريطاني.

منقــــول

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.