اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / السلطــــات المغربية مستمرة في العقاب الجماعي لعائلـــة المعتقل السياسي الصحراوي “أمبارك الداودي” بگليميـــم.

السلطــــات المغربية مستمرة في العقاب الجماعي لعائلـــة المعتقل السياسي الصحراوي “أمبارك الداودي” بگليميـــم.

أوقفت عناصر من الشرطة المغربية في حدود الساعة 07 و 02 دقائق ( 19h02mn ) بتاريخ 22 فبراير / شباط 2014 الشاب الصحراوي ” حسن الداودي ” ( 18 سنة ) من أمام مقر حزب التقدم و الاشتراكية بمدينة گليميم / جنوب المغرب.

 و دام توقيف ” حسن الداودي ” مدة ساعتين على الأقل تعرض خلالها للضرب و التعنيف و التهديد من قبل ضباط الشرطة بسبب تقديمه لشهادة حول التعذيب الذي سبق و أن تعرض له من طرف عناصر الشرطة المغربية في الفترة الممتدة من 07 إلى 09 آب / أغسطس 2013 ، حيث تمت متابعته في حالة سراح مؤقت كقاصر و بتاريخ 28 سبتمبر / أيلول 2013 رفقة أبيه ، حيث أخلي سبيله بعد عدة ساعات من اعتقاله. 

و في إفادة للشاب الصحراوي ” حسن الداودي ” بعد إخلاء سبيله في حدود الساعة 08 و 50 دقيقة ( 20h50mn ) أكد أنه شارك في ندوة فكرية تحت عنوان ” واقع حقوق الإنسان بين الواجب الحقوقي و التوظيف السياسي ” من تنظيم جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بگليميم / جنوب المغرب.                 

و مباشرة بعد مغادرته مقر حزب التقدم و الاشتراكية ، فوجئ بشرطي بلباس مدني و آخر بلباس رسمي يأمرانه باصطحابهما إلى أحد ضباط الشرطة المغربية قبل أن يرغمانه على الصعود داخل سيارة الشرطة، حيث تعرض للتعنيف و الضرب و الصفع على الوجه المصحوب بالسب و الشتم.  

و توقفت به سيارة الشرطة بمقر مفوضية الشرطة التابعة لمدينة گليميم / جنوب المغرب، حيث استنطق من طرف ضابط الشرطة عن سبب مشاركته في الندوة بمقر حزب التقدم و الاشتراكية و تم تعريضه للتهديد بالاعتقال و الالتحاق بأبيه و أخوته المتواجدين بمجموعة من السجون المغربية بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.                 

و بعد ساعتين من الاحتجاز على الأقل ، أخلي سبيل الشاب و التلميذ الصحراوي ” حسن الداودي ” دون أن توجه له تهمة و دون أن تفصح الشرطة القضائية عن سبب اعتقاله، مؤكدا أنه تمت مصادرة هاتفه النقال من نوع ” سامسونج  كلاكسي ” Samsung Galaxy و بطاقة لتخزين الصور.     

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.