اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / منظمة الخط الأمامي الدولية تطالب الدولة المغربية بالإفراج الفوري وبدون شروط على مجموعة”ثـوار تشــي جيفـارا”

منظمة الخط الأمامي الدولية تطالب الدولة المغربية بالإفراج الفوري وبدون شروط على مجموعة”ثـوار تشــي جيفـارا”

توصل طاقم شبكة ميزرات الاعلامية من منظمة الخط الأمامي الدولية بيبان التالي بخصوص ملف  “ثـوار تشــي جيفـارا الإعلامية”  :

 تطالب الحكومة المغربية  الافراج الفوري و اللامشروط لـ  بتاريخ 17 فبراير 2014، أجلت محكمة تيزنيت للمرة الثانية على التوالي محاكمة المدافعين عن حقوق الانسان ” سيدي السباعي، محمد جمور، الحافظ التوبالي و البشير بوعمود الذين تم اعتقالهم من طرف شرطة سيدي افني بتاريخ 11 فبراير 2014 و تمت احالتهم على السجن المحلي بتيزنيت. محاكمة المدافعين عن حقوق الانسان الاربعة، تم تأجيلها الى تاريخ 20 فبراير 2014.

سيدي السباعي، محمد جمور و البشير بوعمود هم اعضاء نشيطين بالهيئة الصحراوية للاعلام المستقل التي هي مبادرة لتوثيق و رصد انتهاكات حقوق الانسان و دعم نزاهة العمل الاعلامي بالصحراء الغربية.  سيدي السباعي هو طالب جامعي يدرس القانون و مدير الهيئة الاعلامية المذكورة في حين محمد جمور يشغل منصب امين المال و البشير بوعمود مستشارا بنفس الهيئة.  

كما ان الثلاثة هم أعضاء بالجمعية المغربية لحقوق الانسان – فرع العيون. في حين الحافظ التوبالي هو معتقل سياسي سابق و عضو بالمنظمة الصحراوية لمناهضة التعذيب.  جاء اعتقال المدافعين عن حقوق الانسان المذكورين بتاريخ 11 فبراير في طريق عودتهم من سجن تيزنيت حيث قامو بتغطية الافراج عن السيد محمد امزوز (رفيق لهم تم اطلاق سراحه من السجن ذات اليوم). على مشارف مدينة سيدي ايفني، تم ايقاف المجموعة من طرف عناصر الشرطة الذين طالبوهم بالادلاء ببطائق هوياتهم ليتم بعد ذلك ابلاغ عضو المجموعة الحافظ التوبالي بان هناك مذكرة بحث صادرة في حقه من طرف امن مدينة العيون و مطالبته بمرافقة عناصر الشرطة. الحافظ التوبالي طالب بمعرفة طبيعة التهم المنسوبة اليه الا ان الشرطة امتنعت عن الرد و باشرت في تكبيل يديه و وضعه رهن الاعتقال. 

و لما احتج رفاقه على ذالك، وصلت عناصر اضافية من الشرطة و تم اعتقال كل اعضاء المجموعة بالقوة و اخذهم الى مركز الشرطة بمدينة سيدي ايفني ليوضعو رهن الاعتقال بتهمة “اهانة موظف حكومي اثناء مزاولة مهامه”، و هي التهمة التي طالما استعملت لاستهذاف المدافعين عن حقوق الانسان و الزج بهم في السجون لمدة قد تصل الى ثلاث سنوات.    

لقد تحدثت تقارير عن تعرض اعضاء المجموعة المعتقلين للضرب و احتمال خضوعهم للتعذيب اثناء اعتقالهم بسبب دفاعهم عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية الواقعة تحت الادارة المغربية.  ان منظمة الخط الامامي قلقة حيال اعتقال المدافعين عن حقوق الانسان المذكورين اعلاه الذين لا يحركهم سوى العمل السلمي و المشروع للدفاع عن حقوق الانسان و تأييد حق تقرير المصير بالصحراء الغربية.  ان منظمة الخط الامامي تطالب الحكومة المغربية ب:    

1.    الافراج الفوري و اللامشروط و اسقاط التهم عن كل من سيدس السباعي، محمد جمور و البشير بوعمود و الحافظ التوبالي اذ ان اعتقالهم يأتي على خلفية عملهم السلمي و المشروع في الدفاع عن حقوق الانسان.    
2.    ضمان المعاملة اللائقة للمعتقلين الأربعة و توفير ظروف اعتقال تتماشى مع جميع المبادئ المتعلقة ب ‘حماية الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاعتقال أو السجن، المعتمدة بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 43/173  من 9  ديسمبر 1988’.  
3.    ضمان حق المدافعين عن حقوق الانسان بالصحراء الغربية و في جميع الظروف، في مزاولة انشطتهم الحقوقية المشروعة دون قيود و دون الخوف من عمليات  الانتقام.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.